X إغلاق
X إغلاق


الأحد 17 رجب 1440 | 24 آذار 2019


ستة تغييرات في نمط الحياة لمقاومة الاكتئاب


 

الاكتئاب Depression هو اضطراب مزاجي يسبب شعورًا دائمًا بالحزن وعدم الرغبة في أداء الأمور الاعتيادية، ويؤثر هذا المرض في طريقة شعور الإنسان وتفكيره وسلوكه، وقد يجعله يشعر أن الحياة لا تستحق العيش، وقد يتطلب الاكتئاب علاجًا طويل الأجل، كما يتطلب تغييرات في نمط الحياة.نمط الحياة والعلاجات المنزليةلا يُعد الاكتئاب بشكل عام أحد الاضطرابات التي يمكن للمريض معالجتها بنفسه. ولكن يمكن أن يستفيد المريض من خطوات الرعاية الذاتية الآتية علاوة على العلاج المتخصص:
1. التزم بخطة العلاج. تجنب تفويت جلسات العلاج النفسي أو مواعيد زيارة الأطباء. حتى إذا شعرت بتحسن، فلا تتوقف عن تناول الأدوية الخاصة بك. ففي حالة التوقف، قد تعود أعراض الاكتئاب وقد تعاني من أعراض مماثلة لأعراض العزلة أيضًا.


2. تعرف على الاكتئاب. إن التثقيف بشأن حالتك المرضية يمكن أن يعزز من قوتك، ويحفزك على الالتزام بخطة العلاج. شجِّع عائلتك على تحصيل معلومات حول الاكتئاب لمساعدتهم في فهم حالتك ولكي يقدموا دعمًا أفضل لك.
3. انتبه لأي علامات تحذيرية. تعاون مع الطبيب أو المعالج الخاص بك للتعرف على ما قد يثير أعراض الاكتئاب التي تعاني منها. ضع خطة حتى تعلم ما سوف تفعله إذا تفاقمت الأعراض. اتصل بالطبيب أو المعالج إذا لاحظت أي تغيرات في الأعراض أو مدى شعورك بها. واطلب من أفراد العائلة أو الأصدقاء المساعدة في مراقبة ظهور علامات تحذيرية.
4. مارس التمارين الرياضية. فالنشاط البدني يقلل من أعراض الاكتئاب. ولذلك فكِّر في المشي أو الركض أو ممارسة السباحة أو أعمال البستنة أو أي نوع آخر من الأنشطة التي تستمتع بها.


5. تجنب تناول الكحوليات والعقاقير غير المشروعة. قد يبدو أن الكحول أو العقاقير غير المشروعة تقلل من أعراض الاكتئاب، ولكن الحقيقة أنها تؤدي إلى تفاقم الأعراض عمومًا على المدى الطويل وتجعل علاج الاكتئاب أصعب. استشر الطبيب أو اختصاصي العلاج إذا أردت الحصول على مساعدة للإقلاع عن تناول الكحوليات أو تعاطي المخدرات.
6. احصل على قدر وفير من النوم. فالنوم الجيد يمثل أهمية لسلامة الصحة البدنية والعقلية. وإذا كنت تعاني من صعوبةٍ في النوم، فتحدّث إلى طبيبك بشأن ما تستطيع فعله.