X إغلاق
X إغلاق


الاثنين 22 ربيع الأول 1439 | 11 كانون أول 2017


هبوط اضطراري مرعب لطائرة في مطار بن غوريون على متنها 180 راكبا بينهم النائب الطيبي


هبطت طائرة بشكل اضطراري بعد فترة قصيرة من اقلاعها من مطار بن غوريون بسبب خلل تقني، هذا ويذكر وبحسب وسائل اعلام عبرية أن طائرة تابعة لشركة "لوبتهنزا" وعليها 180 راكبًا ومن بينهم النائب احمد الطيبي (الذي كان متوجهًا الى فرانكفورت ومن هناك الى واشنطن برفقة مساعده احمد دراوشة) هبطت بعد أن فقدت احد محركاتها بعد وقت قصير من اقلاعها. والحديث يدور عن طائرة من نوع "آيرباس" A321، هذا وتم اعلان حالة الطوارئ في مطار بن غوريون واستدعاء طواقم الاسعاف والانقاذ تحسبًا لحدوث أي طارئ. كما ويذكر أن الطائرة قامت بإفراغ وقودها فوق البحر استعدادا للهبوط.



هذا وسادت لحظات من الخوف والقلق الشديد لدى الركاب خصوصا وأن الطائرة حلقت فوق البحر لمدة ساعة كاملة حتى تسنى لها الهبوط.



وكتب النائب الطيبي على صفحته في الفيسبوك: "اقلعنا ومعي مساعدي احمد دراوشة الساعة الثامنة الى واشنطن في رحلة لوفتهانزا الى فرانكفورت ولكن الطائرة عادت لمطار اللد بعد اكتشاف عطل في محرك الطائرة في الجو. عشرات سيارات الاسعاف والاطفاء في المطار. نطمئن الاهل والاحبة الذين يتصلون للاطمئنان أن الجميع بخير وسلام. انا انسان متفائل بطبيعتي وايماني ولذلك اعتبر ما حصل بداية مباركة للسنة الهجرية وليس العكس فقد هبطنا بسلام رغم التجربة المقلقة. الّلهم لك الحمد حتى ترضى ولك الحمد اذا رضيت ولك الحمد بعد الرضا".

وأفاد الناطق بلسان نجمة داوود الحمراء في بيانه اليوم الخميس أنه "طواقم انقاذ هرعت الى مطار بن غوريون صباح اليوم بعد التبليغ عن خلل في طائرة وعليها ما يقارب 120 راكبًا، هذا ويذكر أن 50 سيارة اسعاف تابعة لمركز نجمة داوود الحمراء كان في انتظار الركاب وبعد ان هبطت الطائرة بسلام تم الاعلان عن انتهاء حالة الطوارئ"، وفقا للبيان.