X إغلاق
X إغلاق


الخميس 04 ربيع الأول 1439 | 23 تشرين ثاني 2017


مقتل 26 مدنيا بقصف وغارات روسية شرق سورية



أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان، مقتل 26 مدنيا على الأقل بينهم تسعة أطفال في قصف مدفعي وغارات جوية روسية استهدفت مخيمين للنازحين وقرى في شرق سورية.

وأوضح المرصد أن المناطق المستهدفة في ريف مدينة البوكمال شرق محافظة دير الزور شملت قرى ومخيمين اثنين، اكتظت بالنازحين الفارين من المعارك في المدينة التي استعاد تنظيم الدولة الاسلامية "داعش" السيطرة عليها بالكامل السبت على ما أكد المرصد.

وصرح مدير المرصد رامي عبد الرحمن "قتل 15 مدنيا بينهم سبعة أطفال في مخيم نازحين قرب السكرية غرب البوكمال، في القصف منذ ليل الجمعة"، مشيرا إلى استمرار القصف المدفعي لقوات نظام الأسد والغارات الجوية الروسية على المواقع المتبقية للتنظيم في شرق سورية.

كما أشار إلى مقتل 11 مدنيا بينهم طفلان في قصف استهدف عددا من القرى ومخيما آخر للنازحين يبعد 50 كلم إلى شمال غرب البوكمال من قبل قصف قوات النظام.

استعاد تنظيم  الدولة السيطرة "شبه الكاملة" على مدينة البوكمال، ما أضطر القوات السورية وحلفاؤها على التراجع إلى أطراف هذه المدينة الإستراتيجية في شرق سورية، حسبما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، اليوم السبت.


وأعلنت المنصة الإعلامية "دير الزور 24" مقتل عشرات "بينهم عوائل كاملة، في غارات جوية على مخيم للنازحين عند الطريق الواصل إلى مطار الحمدان سابقاً في بلدة السكرية بريف دير الزور الشرقي.

وأفاد مسؤول المنصة عمر أبو ليلى وكالة فرانس برس أن "أهل البوكمال هربوا إلى قرى وبلدات في محيط البوكمال وهناك عدد قليل جدا على أطراف المدينة التي فرغت من السكان".