X إغلاق
X إغلاق


الأربعاء 24 ربيع الأول 1439 | 13 كانون أول 2017


مجلس الافتاء: نداء هام للخطباء غدا الجمعة ... انصروا ثوابتكم الشرعية



لن نسمح بأن يقال لأبنائنا وبناتنا الخالق يتصور بصورة الانسان ويُصفق له !! ولن نسمح بالقول بأنّ نبي الله إبراهيم أساس البلاء ويصفق له أيضا تحت اسم حرية التعبير والمتعقد والتسامح !!

من منطلق الحرص على العقيدة والحفاظ على الثوابت الشرعية...
ندعو عامة

الخطباء في جميع البلاد غدا الجمعة تسليط الضوء على ما يلي:

1. خطورة المساس بالثوابت الشرعية وأنّها لا تقبل الحوار أبداً تحت عطاء الرأي والرأي الآخر..

2. لا يسمح أن تعطى في مدارسنا الاسلامية محاضرات فيها أدنى مخالفة لشريعتنا الإسلامية وأن يصفق لها وكأنّ شيئا لم يكن ....

3. نحن ندعو للتسامح الديني بمفهومنا الاسلامي للتسامح وليس بمفهوم الآخر..

4. التسامح الديني بمفهومنا الاسلامي ألا نعادي الآخر وتجنب إثارة الفتن بكلّ أنواعها والتخلق مع النّاس جميعا بخلقنا الاسلامي ..واحترام انسانية الانسان ولكن مع التّأكيد أنّ الدّين عند الله هو الإسلام ويجب أن نكون صادقين مع أنفسنا ومع الآخر بلا نفاق ولا تذبذب أنّ هنالك ثمة فوارق عقدية مفصلية بيننا وبين الآخر لا يمكن أن نغض الطّرف عنها وعدم التّعرض إليها واعتبارها أمرا هامشيا... ولدينا من الدعاة والأئمة المسلمين الثقات الكادر الكافي الذي باستطاعته القيام بذلك لذا لا داعي للاستيراد الذّي لا يجنى من وراءه إلا الشبهات والاضطرابات والخلافات ..

5. لا يجوز بحال من الأحوال أن يفرض علينا مشروع يتعلق بقضايا دينية وثوابت شرعية من جهة غير شرعية أساسا ولا تستمد آلية عملها وفكرها وتوجهها من مصادر الشريعة الإسلامية المعتمدة ودون أن يستشار في ذلك جميع الدعاة والأئمة وأصحاب الفكر الإسلامي...

وبناء عليه ندعو الائمة الأحرار والمدراء الشرفاء بعدم استقبال أي مشروع له علاقة أو مساس بالثوابت الشرعية دون الرجوع إلى أهل العلم الثقات ومشاورتهم ووضع الأطر والانظمة واللوائح المناسبة لشبابنا وفتياتنا و لا نقبل بحال من الأحوال أن يفرض أو يملى علينا .....

6. نطالب الدائرة الإسلامية بإصدار منشور وبيان اعتذار للمدرسين والمدراء والطلاب والطالبات والأهالي عموما والتوقف عن مثل هذه اللقاءات التّي أثارت الدّخن حولها والشبهات ومراجعة أهل العلم الثقات من مختلف المدارس والاطياف ..

اخوكم
د. مشهور فواز رئيس المجلس الإسلامي للافتاء في الداخل الفلسطيني

26 صفر 1438 ه
16.11.2017 م