X إغلاق
X إغلاق


الأربعاء 24 ربيع الأول 1439 | 13 كانون أول 2017


مدير لواء حيفا في وزارة المعارف يحل ضيفاً على مدارس ام الفحم ضمن زيارة تفقدية



ضمن زيارة تفقدية لمدينة أم الفحم حل مدير لواء حيفا ساعر هارئل ضيفاً على مدرسة التسامح الشاملة أمس الثلاثاء يرافقه الشيخ خالد حمدان – رئيس بلدية أم الفحم، د. محمود زهدي – مدير جناح المعارف بالمدينة، مركز التفتيش العربي ومفتش المدرسة السيد مدحت زحالقة، المفتش أحمد كبها، السيد ناصر فايق محاميد – رئيس لجنة الأباء المدرسية، السيد محمد لطفي – رئيس لجنة أولياء أمور الطلاب المحلية يرافقهم مدراء أقسام المعارف والرفاه والتعليم اللامنهجي وبرنامج 360 القومي وذلك للإطلاع على البرامج التعليمية الحديثة التي تتبناها المدرسة ولمعاينة أهم الإنجازات التي تم تحقيقها من خلال نموذج مدرسة الست سنوات التي تضم إعدادية وثانوية وأبرز النجاحات التي تم تسجيلها من خلال العمل بهذا النموذج الجديد.
وقد قام بإستقبال الوفد الزائر كل من الأستاذ عبد الباسط محاميد – مدير مدرسة التسامح الشاملة – الجناح الإعدادي، والأستاذ أحمد إغبارية – مدير الجناح الثانوي بمدرسة التسامح الشاملة وطاقم المعلمين من كلا الجناحين الإعدادي والثانوي.
وخلال الزيارة قام السيد ساعر هارئل – مدير لواء حيفا في وزارة المعارف ويرافقه الوفد بزيارة لصف التربية الخاصة بالمدرسة خلال حصة للمعلمة منال محاميد والمعلمة جيهان إغبارية حيث إطلع على طرق التعليم الحديثة بإستخدام أدوات تكنولوجية فريدة تقوم المدرسة بدمجها بالتعليم الخاص بهدف تذليل العقبات أمام طلاب التربية الخاصة، وهي طرق وأساليب سجلت نجاحات مميزة خلال السنوات القليلة الماضية، كما وقاموا بزيارة لطبقة صفوف العاشر بالجناح الثانوي وقاموا بمشاهدة درس محوسب مرره الأستاذ محمد أبو غزال والمعلمة ميس إغبارية يقوم خلاله كل طالب بإستخدام حاسوب نقال خلال قيامه بالمهام والوظائف المحوسبة داخل الصف، وقد إطلعوا على أهم الأدوات والطرق الحديثة التي تدمجها المدرسة خلال عملية التعليم بهدف تطوير عملية التعليم وملائمتها للقرن الـ 21، وهي عملية دأبت المدرسة على توفيرها وتطويرها بالسنوات الماضية حتى وصلت إلى مستوى حوسبة متقدم جداً يقوم من خلالها جميع طلاب المدرسة والمعلمين بإستخدام الأدوات التكنولوجية في عملية التعليم.
ثم قام الوفد بزيارة لمكتبة المدرسة حيث إطلعوا هناك على عرض شرائح قدمة الأستاذ عبد الباسط محاميد – مدير الجناح الإعدادي والأستاذ أحمد إغبارية – مدير الجناح الثانوي إستعرضا فيه أبرز البرامج التعليمية التي يتم تطبيقها بالمدرسة، وآخر الإنجازات والتحصيلات التي تم تسجيلها، كما وقاما بتقديم عرض عن أهم الخطط المستقبلية التي تم وضعها من قبل إدارة المدرسة والتي ستنطلق قريباً وسيكون لها أثراً إيجابياً في دفع مسيرة التقدم والنجاح والتطوير للعملية التعليمية بالمدرسة.
وبعد وجبة غداء تناولها الوفد الزائر تم عقد جلسة نقاش مفتوحة إنضم اليها جميع مدراء المدارس بالمدينة تم خلالها الإستماع للإنطباعات العامة عما شاهده الوفد خلال جولته، وفيها أكد السيد ساعر هارئل – مدير الواء حيفا بوزارة المعارف على شكره الكبير لإدارة وطاقم المدرسة المتمثلة بالأستاذ عبد الباسط محاميد والأستاذ أحمد إغبارية وأثنى على الجهود والبرامج المميزة التي تتبناها المدرسة، وأكد أن ما شاهده اليوم في مدرسة التسامح الشاملة يعتبر عملاً ناجحاً لنموذج مدرسة الست سنوات يجب أن يتم نقله والإستفاده من هذه التجربة في مدارس اخرى، وأكد أن الوفد تعلم الكثير من خلال هذه الزيارة وتعلم أموراً جديدة سنقوم بدعمها وتبنيها لخدمة طلاب ومدارس اخرى.

وقد زار مدارس اخرى منها مدرسة عمر بن الخطاب الابتدائية وزار بستان البراعم في حي الشرفة