X إغلاق
X إغلاق


الأربعاء 24 ربيع الأول 1439 | 13 كانون أول 2017


مدير لواء حيفا في وزارة المعارف وطاقم اللواء والتفتيش في زيارة لبلدية ومدارس ام الفحم


حلّ أمس الثلاثاء 5.12.2017 مدير لواء حيفا في وزارة المعارف د.ساعر هرئيل ضيفاً على مدينة ام الفحم، زار خلالها بلدية ام الفحم وعدداً من المدارس في المدينة، رافقه خلال الزيارة طاقم الموظفين الكبار في اللواء وطاقم التفتيش في اللواء، وعلى رأسهم المفتش احمد كبها والمفتش مدحت زحالقة والمفتشة هناء عويسات والمفتشة سينا زحالقة، فيما كان باستقبال الوفد الضيف مسؤولو بلدية ام الفحم وعلى رأسهم رئيس البلدية الشيح خالد حمدان ومدير جناح المعارف د.محمود زهدي وطاقم قسم المعارف ورئيس لجنة أولياء أمور الطلاب المحلية المحامي محمد لطفي.
وقد استقبل مدير اللواء والوفد الضيف في بلدية ام الفحم بداية وتحدث خلال اللقاء الاستاذ احمد كبها – مفتش المدارس الابتدائية في المدينة – مرحبا بالجميع ومعرباً عن رضاه من هذه الزيارة ومستعرضا برنامج الزيارة. فيما رحب الشيخ خالد حمدان – رئيس البلدية – بالوفد الضيف ومؤكدا في كلمته على اهمية ودور التربية والتعليم وضرورة النهوض بمدارسنا وطلابنا نحو القمم ونحو المعالي، وأن قسم المعارف في بلدية ام الفحم يبذل قصارى جهده ليصل طلابنا الى التحصيلات المرضية والمميزة.
من جانبه استعرض د.محمود زهدي – مدير جناح المعارف – وعبر شرائح عرض محوسبة معطيات كاملة وشاملة حول جهاز التربية والتعليم في ام الفحم، بالأرقام والإحصائيات والمقارنات، مبيناً أهم الانجازات والنجاحات التي تمت، ومستعرضاً طرق وآليات عمل جناح المعارف وأقسامه، ونماذج العمل التي تم تطويرها في جناح المعارف في ام الفحم، ومعرجاً الى الصعوبات والمشاكل والمعوقات أمام التقدم والنجاح، خاصة فيما يخص نتائج البجروت ومواضيع التخصص لدى طلاب الثانويات ومواضيع التخصص بعد ذلك في الكليات والجامعات. بالإضافة الى الرؤيا الشمولية لجناح المعارف بعد خمس سنوات وبعد عشر سنوات اين سيصل جهاز التربية في المدينة.
بعد ذلك تحدث مدير اللواء الجديد د.ساعر هرئيل مؤكداً في كلمته على انه بدأ بجولة في القرى والمدن العربية للتعرف عن قرب على وضع جهاز التعليم في كل بلد وبلد، وأنه يؤكد على ضرورة التواصل والاتصال المباشر بين السلطة المحلية وبين اللواء مباشرة بداية وبعد ذلك يأتي دور الوزارة، لكن عدم تخطي اللواء هو شيء هام لنجاح العمل. كما ركز على موضوع العمل المشترك والتعاون وشمولية التخصصات في المدارس الثانوية، خاصة مع التركيز على الطالبات، حتى لا ينتهي المطاف بهن الى كليات تأهيل المعلمين فقط، بل نطمح الى ولوجهن مواضيع علمية اكاديمية هامة ومؤثرة في المجتمعات، ولهذا الهدف علينا البدء بوضع مخطط شمولي منذ الجيل المبكر في الروضات والبساتين والابتدائيات. كما عرج على ضرورة استثمار الأموال والميزانيات بالطريقة السليمة في وضع خطط العمل والعمل وفق رؤيا واضحة المعالم وضرب مثلا لنموذج عمل جيد يمكن تبنيه في ام الفحم هو طريقة العناقيد تشمل كافة المراحل التعليمية ومرافقة الطالب منذ الصغر وحتى دخول الجامعة، كما أكد على أن دور المدرسة هو دور مكمل للأهل في البيت، مختتما أن الفرصة مواتية والإمكانيات متاحة وهذا مرتبط بالامكانيات والقدرات والكفاءات والطاقات والموارد البشرية وكيفية استغلالها.
كما تحدث خلال اللقاء المحامي محمد لطفي – رئيس لجنة أولياء أمور الطلاب في ام الفحم مؤكداً على أن جهاز التربية والتعليم هو الوحيد الذي يمكن من خلالها ابراز النجاح والتقدم والتطور، خاصة أننا لا نملك مناطق صناعية ولا حدائق تكنولوجية، ومبيناً كذلك أن اللجنة المحلية تتعاون مع جهاز التربية في ام الفحم وتعمل معه بالشراكة ونطمح ان نصل لشراكة ايضا في البرامج التربوية وسيرورة العملية التربوية، ذاكرا كذلك ضرورة العمل على تحسين جودة مواضيع البجروت وعدد الوحدات التي يتقدم لها طلاب ام الفحم.
بعد ذلك قام مدير لواء حيفا د.ساعر هرئيل والوفد الضيف وبمرافقة وفد بلدية ام الفحم وجناح المعارف بزيارة وجولة موسعة على عدد من المدارس في المدينة، حيث قام الوفد بداية بزيارة لبساتين البراعم في مدرسة ابن خلدون الابتدائية، حيث تحدثت هناك مفتشة البساتين هناء عويسات ومربية البستان ريم عسلية، ثم زيارة لمدرسة عمر بن الخطاب الابتدائية، حيث تحدث المفتش احمد كبها ومديرة المدرسة المربية ماري اغبارية، ثم زيارة مدرسة التسامح الشاملة – اعدادي وثانوي – وتحدث هناك مفتش الثانويات الاستاذ مدحت زحالقة ومدير المرحلة الثانوية في المدرسة الاستاذ احمد اغبارية، ومدير المرحلة الاعدادية الاستاذ عبدالباسط محاميد. كما وتحدث المفتش بهاء سعده ومدير المركز الجماهيري السيد محمد صالح اغبارية الذي قدم عرضا مفصلا حول التعليم اللامنهجي في المدينة خاصة مشروع تحديات.
وقد اختتمت الزيارة بلقاء تلخيصي بحضور مديري مدارس ام الفحم مع مدير اللواء، حيث اختتم د.ساعر هرئيل زيارته بتلخيص للزيارة وانطباعاته حول الجولة التي قام بها في مدارس ام الفحم.