X إغلاق
X إغلاق


الخميس 06 ذو القعدة 1439 | 19 تموز 2018


سور القرآن بين مكية ومدنية و’’مصرية’’بمناهج عهد السيسي


في ظل خروج مصر من التصنيف العالمي لجودة التعليم، تناثرت المواقف التي تكشف الحالة المزرية التي وصلت إليها الحالة التعليمية، والتي وصفها قائد الانقلاب عبدالفتاح السيسي في إحدى خطاباته بقوله: "هيعمل إيه التعليم في وطن ضائع".

آخر تلك المواقف شهدتها محافظة قنا بصعيد مصر، الاثنين، وتحديدا بإدارة "قفط" التعليمية؛ حيث قام واضعو امتحان التربية الدينية الإسلامية للصف الثانى الإعدادي بحشر اسم مصر في سؤال يتعلق بالقرآن الكريم.

وجاء السؤال ليطالب الطلاب بالاختيار من بين الأقواس عن مكان نزول سورة (الفرقان)، ليضع ثلاثة اختيارات هي: "مكية – مدنية – مصرية".

ذلك الخطأ أثار ردود فعل غاضة عبر مواقع التواصل الاجتماعي، منتقدين ضعف القائمين على العملية التعليمية علميا، وعدم وجود متخصصين لمراجعة الامتحانات، ما دفع محافظ قنا، اللواء عبدالحميد الهجان، الثلاثاء، لإحالة الموجه المسؤول عن وضع أسئلة الامتحان للتحقيق.

أسئلة سياسية

وأثار سؤال في امتحان مادة النقد الأدبي لطلاب الفرقة الثانية بقسم الصحافة في كلية الآداب جامعة بنها، يدعو لكتابة مقال عن قائد الانقلاب عبدالفتاح السيسي كـ"رجل المرحلة"، حالة من الجدل في مصر حول استغلال التعليم في توجيه الطلاب نحو النظام.

ليعيد مشهد مماثل التساؤل حول حشر السياسة في امتحانات الطلاب؛ بعد طرح سؤال في التعبير بمادة اللغة العربية لطلاب الصف السادس الابتدائي، بإدارة القاهرة الجديدة التعليمية، طالب التلاميذ بكتابة تعزية لأهالى مسجد الروضة بسيناء، الذي تم الاعتداء عليه وقتل 310 من المصلين به الجمعة 24 تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي.

كما شهد امتحان مادة اللغة العربية بمحافظة القاهرة، سؤالا في التعبير دعا التلاميذ بالصف الخامس الابتدائي لتوجيه رسالة شكر للملك مينا على جهوده فى توحيد القطرين.

نسب آية لشاعر

سؤال طلاب الجامعة عن رأيهم بالسيسي وتعليق تلاميذ التعليم الابتدائي على الأحداث الإرهابية بسيناء، لم يكن الوحيد، بل زاد الجدل حول إمكانيات واضعي أسئلة الامتحانات، بعد أن قام أحدهم بنسب آية قرآنية كريمة إلى أحد الشعراء في امتحان اللغة العربية لتلاميذ الصف الخامس بمدرسة الشيماء الابتدائية بمحافظة الجيزة.

وجاء نص السؤال في فقرة "المحفوظات"، ما الجمال في قول الشاعر.. "فاستجاب لهم ربهم"؟.

خارج المنهج

كما حملت بعض الأسئلة تعاليا على التلاميذ؛ حيث تضمنت بعضها طلبا لمفرد كلمة "الأقصر" في امتحان اللغة العربية من طلاب الصف الرابع الابتدائي بإدارة المنتزة بمحافظة الإسكندرية، رغم عدم ورودها في الكتاب المدرسي وصعوبتها على التلاميذ، وكذلك جمع كلمة "مصر" بإحدى امتحانات الصفوف الابتدائية، حسب بعض الأهالي.

فيما تضمنت أسئلة امتحان بعض المدارس عدة صفحات، مخالفة بذلك مواصفات التعليم، حيث جاءت مادة الدراسات للصف الخامس الابتدائى ببعض المدارس في 9 ورقات، وامتحان اللغة العربية 6 ورقات، وامتحان العلوم 8 ورقات.

وأصدر المنتدى الاقتصادي العالمي تقريره عن مؤشر التنافسية السنوي لعامي 2015/2016 في مجال التعليم، واحتلت مصر المرتبة قبل الأخيرة بين 140 دولة في العالم.