X إغلاق
X إغلاق


الاثنين 06 رمضان 1439 | 21 أيار 2018


الشيخ كمال الخطيب: ’’يا حرام كيف جار بيقتل جاره وابن بلده؟’’ .. هكذا تباكي الشبيحة



"سمعناهم وقرأنا لهم بالأمس يتباكون على ضحيتي الجريمة المروّعة في أم الفحم، العم وابن اخيه الصبيّ (عليهما رحمة الله). الغريب واللافت أن كلّ من كتب من الشبيحة همز ولمز بالحركة الإسلامية المحظورة إسرائيليًا، فهو لم يكتب حرقة على أم الفحم وضحاياها، وإنما لتحميل الحركة الاسلامية المسؤولية لأنها ذات ثقل وحضور في هذه المدينة الغالية، حيث لم يراعوا حرمة الدم ولا ذكرى النكبة، واستمروا في تحريضهم الممنهج والأرعن والمنفلت على الحركة الإسلامية.. وإنّي أسأل أصحاب دموع التماسيح هؤلاء: 
هل بقي عندكم مشاعر أصلا لتتأثروا بقتل اثنين من أم الفحم وأنتم ترقصون لقتل العشرات والمئات كل يوم في سورية؟ 
هل طفل أم الفحم "فراس ابو مقلد" حرّك مشاعركم بينما هي تتبلّد وتنعدم انسانيتكم لرؤية أطفال سوريا مشرّدين وجائعين، بل وأجسادهم ممزقة من براميل بشار، والزبد يخرج من أفواههم بعد الموت اختناقا بالكيماوي؟ وتقولون أنها مسرحية؟؟ 
"يا حرام كيف جار بيقتل جاره وابن بلده؟" .. هكذا تباكي الشبيحة، أوليس حراما أن يقتل ابن النظام الطائفي جاره ويغتصب بنته ويسرق ماله ويهدم بيته ثم يهجّره؟ وأنتم تصفون الضحية بالإرهابي الذي يجب سحقه.. 
واليوم، تتظاهرون بإحياء ذكرى النكبة الفلسطينية، بينما أنتم ترقصون على جراح وأشلاء النكبة السورية.. 
سلوككم ومواقفكم وحزبيّتكم العمياء وقاموس مصطلحاتكم السافلة وبذاءة ألسنتكم هي مصدر العنف.. أنتم النكبة بعينها".











1.لا تستحق التعليق حتى على هذا المستوى من الكلام

2018-04-22 17:27:49 - حسن - ام الفحم