X إغلاق
X إغلاق


الثلاثاء 14 محرم 1440 | 25 أيلول 2018


مواقع التواصل الاجتماعية من وجهة نظر قانونيه 2


 

بسم الله والحمد لله والصلاه والسلام على رسول الله وبعد

استكمالا لما ذكرته في المره السابقه أود أن اشير إلى أن الكثير من لوائح الاتهام التي قدمت ضد اشخاص قاموا بنشر صور ومناشير داعمه لما يعتبره القانون الاسرائيلي منظمه ارهابيه او عمل ارهابي او التحريض على مواقع التواصل الاجتماعيه مثل فيسبوك او تويتر قد انتهت بعقوبه السجن الفعلي لفترات تراوحت فيها مده السجن من 8 شهور فما فوق.

طبعا هذا سوف يشكل عائقا كبيرا في المستقبل امام المدان بمثل هذه القضايا لا سيما وانها تعتبر قضايا امنيه والادانه تكون ضمن قانون مكافحه الارهاب, ومن اسمه سيكون رادع كبير للعمل في بعض المؤسسات.

لذلك ننصح عدم نشر مثل هذه الاشياء. علاوة على ذلك حتى لو لم يتم تقديم لائحة اتهام وكان المنشور لا يكفي لذلك فانه في بعض الاحيان قد يؤدي لمشاكل في العمل.

مثال على ذلك أحد الاسرى الذين امثلهم قام بنشر صور لتنظيمات ممنوعة ومناشير على الفيس بوك وله ماض أمني سابق وقامت النيابة بتقديم لائحة اتهام بحقه بتهم التحريض ودعم تنظيم معاد. وبعد الطعن من قبلنا وإظهار الخلل في البينات وتقديم سوابق أقرت المحكمة الإفراج بشروط عن موكلي.

لذلك فالمطلوب التعامل الحذر مع مواقع التواصل الاجتماعية.

لا يعتبر هذا المقال بمثابه استشاره قانونيه, وعلى المعني مراجعه محام.