X إغلاق
X إغلاق


الثلاثاء 14 محرم 1440 | 25 أيلول 2018


ام الفحم : تكريم 400 طالب في حلقات تحفيظ القرآن في حفل مهيب


قامت جمعية بصائر الخير يوم السبت بتكريم أكثر من 400 طالب مشترك في حلقات التحفيظ لحفظهم أجزاء وسور من القرآن الكريم في احتفال مهيب حضره المئات من أهل ومربين وطلاب ووسط استقبال وتنظيم متقن لتتزين قاعة المركز الجماهيري (السينماتك) بفرسان القرآن وشاراتهم الخضراء .

انطلقت هذه الرحلة الربانية منذ بداية العام الدراسي، أطلقت فيها بصائر الخير الأشرعة وشحذت الهمم لتسابق الريح وتحقق أهدافها وتنجز هذا الفخر إلى مدينة أم الفحم.

تولت العرافة طالبتين مميزتين كانت وقفتهما هي الأولى لكنها تشع بالثقة والفخر والاعتزاز والتميّز، مثل وردتين مزهرتين زينتا هذا الحفل وهما زينة زهير وآية فداء.

الكلمة الترحيبية ألقاها الشيخ نائل فواز، رحب فيها بالحضور الكريم وشكر الله على توفيقه لانجاز الكثير من الفعاليات والنشاطات كانت أبرزها المسابقات الرسمية والمخيمات التربوية والنشاطات المحلية في جميع المراكز التابعة للجمعية والتي تنتشر في جميع حارات أم الفحم. وكان هذا العطاء بتميز ثلة من الأيدي الطيبة المعطاءة التي ساهمت في دعم مالي ومعنوي للجمعية هدفت إلى بناء الإنسان المسلم صاحب العقيدة السليمة.

ثم شكر الشيخ نائل كل من ساهم في نجاح العمل من أهل ومربين ومتبرعين وطلاب وأعضاء.

كما وبارك الانطلاقة الجديدة لافتتاح مركز البينة الثقافي الذي أعلن عن انطلاق عدد من المشاريع التربوية والثقافية. في النهاية شكر مدير المركز الجماهيري محمد صالح (ابو عمر) وطاقمه على استقباله وتوفيره كل الخدمات لانجاح هذا الاحتفال المهيب. 
الفقرة التالية كانت تكريم المتبرعين الكرماء الذين جادوا بأموالهم وهم الحاج مصطفى الشريم، والحاج عبد اللطيف حماد والأخ محمود عبد الغني والأخ محمد عبد اللطيف (حنتوشي).

أما الانجاز المميز كان تكريم الحافظة لسبعة أجزاء من القرآن الكريم في ظرف شهر واحد وهي الطالبة المميزة نور محمد زلط، ثم تلتها فقرة عرض قدمتها مجموعة من طالبات مركز صلاح الدين بتدريب المربية ساهرة اغبارية، الطالب صبحي محمد محاجنة قدم فقرة متميزة من القراءة على طريقة القاعدة النورانية حيث تعلم من خلالها القراءة والنطق الصحيح للأحرف رغم أن عمره لم يتعد الأربعة أعوام، ثم تحدثت والدته عن هذه التجربة الناجحة مع ابنها والتي حقق فيها انجازات عظيمة لم تكن تتوقعها.

أما طالبات مركز البينة فقد قدمن مسرحية ابداعية عرضن فيها تقصير الإنسان المسلم في الصلاة وانشغاله عنها لأمور دنيوية وأهمية الحرص عليها في أوقات الرخاء قبل أوقات الشدة.

وكان للسنة النبوية حضورًا طيبًا في الحفل، حيث قدمت الطالبة المميزة رؤيا خالد فقرة تحدثت فيها عن الهادي الحبيب النبي محمد صلى الله عليه وسلم، أما المربية أخلاص محاميد فقد ابدعت بتقديم عرض صامت لتعرض تجربتها كأم لسبعة من الأبناء ومربية في بصائر الخير، وفي النهاية كرمت جمعية بصائر الخير جميع الحافظين والفائزين في المسابقة الرمضانية التي اطلقتها بصائر في شهر رمضان المبارك وشارك فيها عشرات الطلاب والنساء ووزعت الشهادات كذلك على كل من أنهى دورة القاعدة النورانية مع تكريم الجميع بهدايا قيمّة تحفيزًا وتقديرًا لجهودهم.

ومع نهاية السنة الدراسية تكون جمعية بصائر الخير قد وضعت بصمة واضحة في سجل الانجازات والنجاح وذلك لتحقيق الهدف المرجو وهو الإرتقاء بالمجتمع والأمة عامة وذلك من باب القرآن وسنة الهادي محمد صلى الله عليه وسلم، لتنطلق في العام القادم بخطوات أكثر تميّزا وتألقا بإذن الله.