X إغلاق
X إغلاق


الأحد 11 صفر 1440 | 21 تشرين أول 2018


مصادر: الاتفاق على تهدئة في قطاع غزة بوساطة مصرية -والحكومة الإسرائيلية تأمر الجيش بمواصلة ضرباته


اتفقت فصائل المقاومة الفلسطينية وإسرائيل، مساء اليوم الخميس، على تهدئة في قطاع غزة بواسطة مصرية، حيث دخل الاتفاق حيز التنفيذ.وقالت قناة الجزيرة القطرية مساء اليوم، إنه تم الاتفاق على تهدئة في قطاع غزة بواسطة مصرية، دخل حيز التنفيذ اعتبارا من الساعة 10:45 من مساء اليوم.

وكان المجلس الوزاري الاسرائيلي المصغر "الكابينيت" قد دعا هذه الليلة (الخميس)، الجيش الاسرائيلي بمواصلة وتشديد ضرباته على قطاع غزة.

وقال المجلس في بيان مقتضب له، أنه أوعز للجيش بمواصلة العمل بقوة ضد "التنظيمات الإرهابية في قطاع غزة".ولم يذكر البيان مزيدا من التفاصيل وجاء بعد اجتماع عقدته الحكومة الاسرائيلية المصغرة استمر اربع ساعات هذه الليلة، وذلك بعد التصعيد الاخير الذي تخلله قصف اسرائيلي لمناطق عدة في قطاع غزة بعد ان كانت الفصائل الفلسطينية اعلنت وقف القصف والهدوء بالهدوء.

بعد ليلة هادئة -اسرائيل تعلن عن استعدادها لمواصلة العمليات الهجومية في غزة

ساد الهدوء الحذر في قطاع غزة ومستوطنات "غلاف غزة" الليلة الماضية وفجر اليوم مما يدلل على صمود وقف اطلاق النار بعد دخول التهدئة حيث التنفيذ بين الفصائل الفلسطينية وإسرائيل اعتبارا من منتصف الليلة الماضية.

ورغم نفي اسرائيل التهدئة الا انها لم تستهدف اي هدفا في قطاع غزة بعد منتصف الليلة الماضية. لكن سلام الجو الاسرائيلي اكد استعداده لمواصلة العمليات الهجومية في غزة حال تطلب ذلك.

وقال الجيش الاسرائيلي انه بناء على تعليمات "قيادة الجبهة الداخلية" وبعد تقييم الوضع تقرر العودة الى الوضع الروتيني العادي في المجالات المدنية في مستوطنات غلاف غزة .

وقال قائد أسطول طائرات إف 15 الاسرائيلي ان الجيش هاجم أكثر من 150 هدفا في قطاع غزة منذ بدء التصعيد الاربعاء الماضي.

وأضاف انه بعد يوم اطلق خلاله أكثر من 100 صاروخ وقذيفة هاون على اسرائيل، هاجم الجيش حوالي 150 هدفا، مدعيا ان بين الاهداف مستودعات اسلحة ومجمعات عسكرية وتدريبية ومباني تستخدم لاغراض خاصة بحركة حماس.