X إغلاق
X إغلاق


الأحد 11 صفر 1440 | 21 تشرين أول 2018


9 طرق فعالة للتعامل مع نشاط الطفل الزائد


عندما يقوم الطفل بممارسة الأنشطة المختلفة و اللعب فإن هذا دليلاً على حسن صحته النفسية و الجسمانية لكن في بعض الأحيان قد يزيد الأمر عن الحد بما يستدعي القلق و قد لا تعرف الأم كيف تحدد إذا كان الطفل مفرط في نشاطه أم لا و خاصة إن أتم الطفل عامه الرابع.

و لذا نقدم إليكِ فيما يلي بعض الطرق التي ننصحكِ بها بناء على آراء الخبراء في علمي النفس و التربية في كيفية التعامل مع النشاط الزائد للطفل.

لا توجهي التعليمات
- لا توجهي التعليمات لطفلكِ فلا تطلبي منه أن يلتزم بالهدوء لأنها لن تساعد في حدوث أي شيء و لكن الصحيح أن تقدمي إليه بعض المقترحات الأخرى مثل الجلوس و قراءة كتاب أو رسم لوحة.

لا تتعاملي بعنف
- لا تتعاملي معه بعنف و خشونة و أصبري عليه لأقصى حد ممكن لأن هذه الطريقة قد تتسبب في أن يعند بشكل أكبر ثم يصبح عدوانياً و لهذا إحرصي على أن يكون موجه الطفل في هذا الأمر على علاقة طيبة معه و أن يكون صبوراً و متحملاً و متفهما فإن لم يكن هذا موجوداً إستعيني بخبير لذوي الإحتياجات الخاصة.

ضعي امامه حافزاً
- ضعي أمام طفلك حافزاً عندما يتم تكليفه بعمل ما و بعد أن ينتهي منه إمنحيه هذا الحافز على أن تضعي شروطاً معينة مثل وضع مدة محددة للإنتهاء من العمل.

اهتمي بتغذية الطفل
- إهتمي بتغذية طفلك التغذية السليمة و نوعي في غذائه و إجعليه متوازناً و لا تجعليه يتناول كميات كبيرة من الأغذية التي تحتوي على السكريات و الأغذية الصناعية و يجب أن تجعليه يتناول الخضروات و الفواكه الطازجة و اللبن و منتجاته و اللحوم على أن تكون نوعية الغذاء مناسبة لمرحلته العمرية.

اشغلي وقت فراغه بما هو مفيد
- اعملي على أن يشغل وقت فراغه فيما هو مفيد و اجعلي حب الإستطلاع لديه يأخذ جانباً تربوياً كأن تختاري له الألعاب التي يفكها و يركبها مثل المكعبات و الأحجيات.

لا تبالغي في ردة فعلك
- إذا قام بفعل سيء فلا تبالغي في ردة فعلك لأن هذا سيدفعه لتكرار الفعل مرة أخرى رغبة منه في لفت الأنظار.

تحدثي مع مدرسيه
- دعي مدرسين طفلكِ يتفهمون وضعه حتى يستخدم جميع من يتعاملون معه نفس الأسلوب و كي يساعده على بناء أواصر الصداقة مع زملائه الآخرين.

افحصي حاسة السمع لديه
- لو لاحظت على طفلكِ قلة الإنتباه و سهولة التشتت و في نفس الوقت غير مندفع و لا يتحرك كثيراً فيجب أن تفحصي حاسة السمع لديه و تتأكدي من عمليات الإستماع لأنه قد يسمع جيداً لكن المعلومات لا تصل كلية إلى المخ.

الأنشطة المتنوعة
- إجعلي الأنشطة التي يقوم بها منوعة و تحتوي على الإبداع و الألوان و الإثارة و التشويق مثل ألعاب هجاء الكلمات التي تمكنه من أن يكتب بعض الكلمات على أوراق ملونة.