X إغلاق
X إغلاق


الثلاثاء 14 محرم 1440 | 25 أيلول 2018


د. مشهور: طوبى لمن كان مفتاحاً للخير مغلاقاً للشر ...


أيها الشباب ... أيتها الفتيات ... يا أهلنا الأحباب جميعاً....

تابعت التعليقات وردود الفعل والبيانات بخصوص الاحتفال الذي سيقام هذا الاسبوع في أم الفحم....

وأشيد بغيرتكم الصادقة على محارم الله تعالى وحرمات الشرع وافتخر بها ....

ولكن أريد أن أنصح لنفسي أولاً ثمّ لكم ثانياً ... كي نحافظ على وحدتنا ونسيجنا الاجتماعي ... ومن باب التأكيد على توضيح الموقف رغم أنّنا وضحناه مراراً وتكراراً ولكن وللأسف يأبى البعض إلاّ أن يتغافله.....

أخواني ... أخواتي

إنّ واجبنا كدعاة وأئمة هو النصح والتذكير والبيان بالحكمة والموعظة الحسنة .... ولا نفرض الشرع على أحد .... فما علينا إلاّ البلاغ ... وبالوقت نفسه لا ندعو إلى كراهة أو عداء أحد ..... بل واجبنا بعد الدعوة والتذكير هو الدعاء لمن يخالفنا الرأي والنهج ...

وكلّ تصرف أو فعل أو تصريح خرج عن دائرة الموعظة الحسنة المحفوفة بالرفق واللين والحكمة فهي لا تمثلنا ونبرأ منها ....

إنّنا قوم لا نقابل الاساءة بالإساءة ولا الغلظة بالغلظة وإنّما نقابل الاساءة بالصبر إن لم يكن بالحسنى ونقابل الغلظة بالدعاء والرحمة ليس من باب الضعف وإنما امتثالا لأمر الله تعالى :
" وَأْمُرْ بِالْمَعْرُوفِ وَانْهَ عَنِ الْمُنكَرِ وَاصْبِرْ عَلَىٰ مَا أَصَابَكَ إِنَّ ذَٰلِكَ مِنْ عَزْمِ الْأُمُورِ "

وتأسياً برسول الله صلى الله عليه وسلم الذي قيل له يا رسول الله أحرقتنا نبال - سهام - ثقيف - أي قبيلة ثقيف فادع الله عليهم ، فقال اللهم اهد ثقيفا وأت بهم "

لذا ارجو من الجميع أن يكون التعقيب والحوار والاعتراض بهذه الروح وهذه الأخلاق النبوية ....

فهدفنا النصح والإصلاح ما بقينا وسنبقى نقول الحق بالحكمة والأدب ولا نخشى بالله لومة لائم ولا نجامل أحداً ...


- ارجو تعميم المنشور على جميع قنوات التواصل الاجتماعي .

وليعلم الجميع أنّ كل تصريح أو بيان أو منشور يخرج عن هذا السياق فهو مرفوض علينا ...

ونأمل ممّن يعارضنا الفكرة أن يصدر بياناً بهذه الروح لترشيد أقلام من يدعم فكرته ...

أخوكم

د . مشهور فواز محاجنه

1 محرم 1440 ه
11.9.2018 م