X إغلاق
X إغلاق


الثلاثاء 04 ربيع الأول 1440 | 13 تشرين ثاني 2018


بعد الاحتجاج: شركة افيكيم تستجيب لطلبات السائقين العرب ليعودوا إلى مزاولة عملهم


أفاد مراسلنا أنّه بعد الاحتجاج الكبير الذي انطلق به جميع سائقي الحافلات لشركة "افيكيم"، وتقديمهم استقالة جماعية احتجاجًا على عقد العمل الجديد، استجابت الشركة لطلبات السائقين لينالوا مطالبهم وحقوقهم من جديد.
حيث قرر  جميع سائقي الحافلات لشركة "افيكيم" (150 سائق عربي)  التي تخدم بمنطقة الشارون وتل ابيب في وقت سابق، بتشويش العمل ابتداء من ظهر اليوم، ذلك في اعقاب عقد عمل جديد الذي تم من خلاله الغاء بعض حقوق السائقين التي من شأنها ان تمس بمعاشاتهم الشهرية، كما ذكروا لنا.

وأفاد مراسلنا أنّ السائقين قرروا تقديم استقالة جماعية بالفعل وأكّدوا:"قدمنا ورقة الاستقالة ولا رجعة في القرار أبدًا إلا أذا استعدنا حقوقنا كاملة"، على حد تعبيرهم.


هذا وقد تظاهر السائقون امام مكاتب الإدارة، وصرخوا وقالوا "لا نريد لجنة موظفين"، كما اشاروا "لن نسكت على مثل هذا العقد، ونطالب بإعادة الحقوق، واذا لم تعاد سنعلن الإضراب المفتوح".
من جهة اخرى فقد تم عقد جلسة بحضور لجنة الموظفين وممثلين من السائقين للتوصل الى حل فوري، وفي حال ولم يصلوا لأي اتفاق فسوف يتخذ السائقين خطوات تصعيدية وعلى رأسها اعلان الاضراب.
السائق محمد مجدلاوي من باقة الغربية الذي تواجد في الجلسة قال:"لقد عرضنا امام المسؤولين جميع مطالبنا، وذكرنا لهم بأننا لن نقبل ولا بأي شكل من الأشكال المس بحقوقنا التي هي حق لنا، واذا لم يتم تلبية مطالبنا فسوف نقدم استقالة جماعية".