X إغلاق
X إغلاق


الجمعة 06 ربيع الثاني 1440 | 14 كانون أول 2018


اضراب عام وشامل يوم الاثنين القادم.. ومسيرة مركزية في جت في الذكرى السنوية لشهداء القدس والأقصى


يشمل المدارس والمحلات التجارية والمرافق العامة

بناءً على قرارات لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية في البلاد, وبمشاركة اللجنة القطرية لرؤساء السلطات المحلية العربية, فإننا ندعوكم للمشاركة الفاعلة في إنجاح فعاليات ونشاطات إحياء الذكرى السنوية لهبّة القدس والأقصى, خصوصاً في يوم هذه الذكرى, يوم الإثنين القادم – القريب, بتاريخ 2018/10/01, كمناسبة وطنية وحدوية كفاحية ونضالية, نرفع خلالها قضايانا ومواقفنا الجماعية الكبرى والأساسية, الى جانب إحياء ذكرى شهدائنا الأبرار الذين سقطوا ضحايا العدوان البوليسي المُؤسَّساتي الإسرائيلي ضد الجماهير العربية الفلسطينية في البلاد, في بدايات شهر أُكتوبر- تشرين أول عام 2000.. 

ومن أبرز محاور فعاليات هذه المناسبة, في هذه الذكرى, لهذا العام, على النحو التالي:
• إعلان الإضراب العام والشامل في هذه المناسبة, يوم الاثنين (2018/10/01), حيث يشمل هذا الإضراب للمرة الاولى, وبالتزامن, جميع مواقع وجود الشعب الفلسطيني, في البلاد والضفة الغربية والقدس وقطاع غزة ومخيمات اللاجئين الفلسطينيين ومواقع الشَّتات والوجود الفلسطيني, في مختلف أنحاء العالم.. وقد أُتخذ هذا القرار بمشاركة جميع الفصائل والحركات السياسية والحزبية الممثّلة لجميع فِئات الشعب الفلسطيني, بحيث يُرفَع في هذه المناسبة أيضاً الموقف الجماعي الرافض كليا لما يُسمى "قانون القومية" بخلفياته وتَبِعاته واسقاطاته, إضافة الى تأكيد الرفض والتصدّي لما يُسمى "صفقة القرن", بمسمياتها وأشكالها المختلفة, والتي تستهدف تصفية الحقوق الوطنية للشعب الفلسطيني..!؟
وعليه ندعوكم للمساهمة الجدية في إنجاح الإضراب العام, في هذه المناسبة, بالتعاون والتنسيق مع اللجان والهيئات الشعبية والحركات والأحزاب السياسية المحلية..
زيارة أضرحة شهداء هَبَّة القدس والأقصى, في المدن والقرى العربية التي سقط فيها الشهداء, في إطار الزيارات الجماعية بمشاركة قيادات الجماهير العربية وأهالي الشهداء, بدءاً من صباح اليوم نفسه (الإثنين), إنطلاقاً من مدن وقرى البطوف في الشمال, هذه المرة, مُروراً ب: كفرمندا- كفركنا- الناصرة- أم الفحم- معاوية وانتهاءً بقرية جث في المثلث, حيث تُنظّم المظاهرة والمسيرة المركزية في هذه المناسبة, في قرية جت, والتي ستنطلق عند الساعة الرابعة والنصف بعد الظهر (16:30), من ضريح الشهيد رامي غَرَّة, عند مدخل القرية (المقبرة), وتُختتم بمهرجان خطابي في ساحة مدرسة ابن الرُشد..
(سيصدر بيان تفصيلي, من قِبل لجنة المتابعة العليا, حول هذا الأمر, لا سيَما فيما يتعلق بالمواعيد ومواقع الزيارات..)
نأمل منكم في هذا الخصوص, العمل على توفير وتنظيم الحافلات اللّازمة لمشاركة جماهير بلدكم في المسيرة المركزية في جت, لأهميتها وضرورة العمل على أوسع مُشاركة شعبية وجماهيرية ممكنة في هذه المسيرة, وبالتنسيق والتعاون مع اللجان الشعبية المحلية والأحزاب والحركات السياسية..
• حَثّ المدارس والمُؤسَّسات التعليمية والتربوية في بلدكم, من خلال أقسام المعارف وعبر المسؤولين المختصين, لتخصيص ساعات دراسية وتثقيفية, خلال الأيام القادمة, حول هذه المناسبة, بمعانيها التاريخية ورمزيتها النضالية والقضايا التي تحملها, بالإعتماد على الرسائل والبيانات والإرشادات التي تصدرها لجنة مُتابعة قضايا التعليم العربي, بالتنسيق مع اللجنة القطرية, في هذا الصَّدَد..

نأمل تفهمكم وتجاوبكم الفاعل والمُؤثّر..

مع تحيات
مكتب اللجنة القطرية لرؤساء
السلطات المحلية العربية
(الناصرة)

 

لجنة متابعة قضايا التعليم تدعو لإحياء الذكرى ال 18 ليوم القدس والاقصى

وصل الى موقع بلدتنا بيان صادرعن لجنة متابعة قضايا التعليم العربي جاء فيه :" عممت اللجنة رسالةً على رؤساء السلطات المحليه العربية، ومديري/ات أقسام التربية والتعليم فيها، ومديري/ات المدارس وأعضاء الهيئات التدريسية، دعتهم فيها إلى إحياء الذكرى الثامنة عشرة ليوم القدس والأقصى (أكتوبر 2000)، عبر تخصيص ساعتين دراسيتين لتنظيم فعاليات تثقيفية في المدارس ومناقشة الموضوع مع الطلاب، وكذلك الالتزام بقرارات لجنة المتابعة العليا واللجنة القطرية لرؤساء السلطات المحلية العربية بإعلان الإضراب العام والشامل في هذه المناسبة والانخراط في الفعاليات القطرية والمحلية التي تنظم على شرف هذه الذكرى".

واضاف البيان :" وأكد رئيس لجنة متابعة قضايا التعليم العربي، المربي شرف حسان، في الرسالة إلى المسؤولين والمربين أهمية أخذ الدور التربوي وتناول الموضوع مع طلابنا ومناقشته بشكل عميق وإفساح المجال أمامهم للتعبير عن آرائهم ومواقفهم ومشاعرهم" .

واختتم البيان :" هذا، وأعدّت لجنة متابعة التعليم العربي مادة إرشادية للمعلمين واقتراحًا لفعالية صفية حول أحداث يوم القدس والأقصى، ولجنة التحقيق الرسمية (أور)، وإغلاق ملفات التحقيق من قبل الحكومة الإسرائيلية، وذلك ضمن مشروع التربية للهوية الوطنية. كما تضمّ المادة الإرشادية قصيدة "منتصب القامة أمشي" للشاعر سميح القاسم وقصيدة "تصبحون على وطن" للشاعر محمود درويش".