X إغلاق
X إغلاق


الجمعة 06 ربيع الثاني 1440 | 14 كانون أول 2018


سكان كفرقاسم: الشرطة اصدرت بيانا كاذبا ولا علاقة للشابين المعتقلين بمقتل علي عامر


  وفي بيان صادر عن المتحدث بإسم شرطة إسرائيل للإعلام العربي جاء فيه: 

"مكافحة شرطة إسرائيل للحد من الجرائم الخطيرة ومخالفات العنف الخطيرة والأسلحة غير القانونية في المجتمع العربي
سمح للنشر: تحقيق مكثف أجرته شرطة إسرائيل كشف عن هوية مشتبهين، بتفجير السيارة في مفترق ايليشيماع الذي أسفر عن مقتل علي عامر من كفر قاسم في شهر أيار /مايو الماضي.
شرطة اسرائيل أنهت التحقيق في قضية مقتل علي عامر البالغ من العمر 30 عامًا من كفر قاسم والذي قُتل إثر إنفجار قنبلة زُرعت في سيارته في مفترق إيليشيماع قرب مظينة كفار سابا يوم 1/05/2018.
تحقيق مكثف ومُركز أجرته وحدة مركزية في شرطة إسرائيل، من خلال إستخدام تقنيات متطورة وتشغيل نظم معلومات إستخباراتية معقدة، أدى إلى إلقاء القبض على مشتبَهين من سكان كفر قاسم حبيب صرصور- البالغ من العمر 23 عاما والثاني ومحمد طه البالغ من العمر 35 عام للإشتباه بهم بتورطهم في مراقبة علي عامر لفترة طويلة ومن ثم القيام بقتله.
هذا وكشف التحقيق أن صرصور قام بمراقبة علي عامر خلال يوم قتله في مدينة كفار سابا، وعندما رآه في شارع هتاعاس في المدينة، قام بتمرير المعلومات إلى الآخرين الذين قاموا بدورهم بتفعيل القنبلة وتفجير السيارة.
نتيجة للإنفجار ، قتل عامر وأصيب آخرون في سيارتة وسيارة مجاورة.
بعد تحقيق سري ومعقد ، تم إلقاء القبض على صرصور يوم 31 يوليو / تموز 2018 ، وتم إلقاء القبض على طه بعد شهر من ذلك، وتم تمديد توقيفهم من وقت لآخر.
هذا وتبين من التحقيق، أن خلال أشهر عديدة قبل القيام يقتل علي عامر، حاول صرصور وطه، جنبا إلى جنب مع آخرين، بمحاولة قتل علي عامر، ، بما في ذلك مراقبته في كفر قاسم وغيرها من الأماكن في البلاد، من خلال إستخدام أجهزة تحديد المواقع GPS بعد زرعها في سيارته.
أثناء التحقيق تم رصد صور داخل الهاتف النقال لصرصور، التي توثق صرصور يحمل أسلحة مختلفة، كما وخلال التحقيق، تم جمع بينات تورط صرصور لشبهة حيازة أسلحة مسروقة، بشكل غير قانوني.
مع الانتهاء من إجراءات التحقيق أحيل الملف الى النيابة العامة، وهذا الصباح، ستقدم النيابة العامة، لائحة إتهام ضد المشتبهين بالضلوع في حادثة القتل وغيرها من الجرائم.

مرفق فيديو- للرائد مأور جورن، قائد قسم مخالفات الجرم الخطير في الوحدة المركزية- شعبة الإعلام באירוע הרצח ובעבירות נוספות.

سكان كفرقاسم:لا علاقة للشابين المعتقلين بمقتل علي عامر

بعد ان نشرت الشرطة بياناً لها اليوم صباحاً حول اعتقال شابين من كفر قاسم، بشبهة ضلوعهما بجريمة مقتل الشاب علي عامر، وصلتنا اتصالات عديدة من قبل قياديين واقرباء للمعتقلين الذين قالوا: "ادعاءات الشرطة كاذبة ولا اساس لها من الصحة.الشخصين اللذان تم اعتقالهما لا علاقة لهما بجريمة مقتل الشاب علي عامر، والشرطة بدورها تلعب لعبة قذرة بهدف التضليل ونشر معلومات التي قد تخلق فتنة وفساد في البلدة".

واضافوا: "الشرطة لا تقول الحقيقة، بل تنشر معلومات كاذبة وبعيدة عن الحقيقة والواقع، والجميع يؤكد بعدم المصداقية فيما جاء ببيان الشرطة".

وتابعوا:  "في كفر قاسم قتل في السنوات الأخيرة اكثر من 16 شخصا، والشرطة فشلت فشلاً ذريعاً في الكشف عن هوية المجرمين، وفي بيان اليوم ارادت تضليل الجمهور والتغطية عن فشلها الذريع، لذلك نناشد الجميع الحذر في التعامل مع بيانات الشرطة المشبوهة والملغومة".