X إغلاق
X إغلاق


الاثنين 05 صفر 1440 | 15 تشرين أول 2018


مصر: جريمة قتل مروعة ضحيتها فتى يبلغ من العمر 10 سنوات


تقدمت الخميس الماضي أسرة فتى، في مصر، يدعى يوسف حمادة جبريل في الصف الخامس ابتدائي ببلاغ لقسم شرطة حول اختفائه وتغيبه عن المنزل.

وبعد مرور 48 ساعة من البحث المكثّف عن الفتى المفقود، عثرت الشرطة على جثّته وظهرت عليه علامات طعن بالرقبة والبطن ومناطق متفرقة، فيما كشف تقرير الطب الشرعي أن ال وفاة وقعت قبل يومين من تاريخ اكتشاف الجثة،أي أنها وقعت في نفس يوم اختفاء الفتى.

كما تمكّنت الشرطة من الكشفت بسهولة عن هوية الجاني، ليتبين أنه صديق المجني عليه، البالغ من العمر 16 عاما. وخلال التحقيقات، كشف المشتبه بأنّه قد اصطحب الفتى القتيل لتلك المنطقة المهجورة محاولا الاعتداء عليه جنسيا، وعقب رفض القتيل، حدثت بينهما مشادة، هدده فيها الأخير بفضح أمره وإبلاغ أهله وأسرته بما حدث، ما دفعه لقتله بسكين كان بحوزته.

كما ذكرت الوزارة أن فتى آخر، وهو طالب بالمرحلة الإعدادية يبلغ من العمر 12 عاما، أكد أنه شاهد المشتبه والمجني عليه متوجّهان ليلاً لمكان الجثة، ثم شاهد المتهم بعد ذلك يعود بمفرده. وأحيل المشتبه للنيابة العامة التي أمرت بحبسه 4 أيام على ذمة التحقيقات.