X إغلاق
X إغلاق


الاثنين 05 صفر 1440 | 15 تشرين أول 2018


لتكن الانتخابات في ام الفحم لتتغيير الواقع الذي نعيش فيه / عدنان محاميد


بعد اقل من خمسة وعشرون يوم سيتوجه اهالينا الكرام من أهالي ام الفحم من الشباب والشابات والمسنين والمسنات والرجال والنساء ليقولوا كلمتهم عن مستقبل ام الفحم للسنوات القادمة الخمس, وقد توجه ثلاثة عشر قائمة للمرشحين للعضوية وستة مرشحين للرئاسة في بلدنا العزيز, ويجزم الجميع ويؤكد على ان الواقع في ام الفحم وما تعيش فيه بلدنا غير طبيعي ولا يمكن القبول فيه وبخاصة في هذه الفترة التي ينتشر فيها العنف والقتل والاعتداءات والانفلات الغير معقول والتدهور الحاصل يوميا من الاعتداءات على البيوت المارة المحلات التجارية والافراد بالسلاح واطلاق العيارات النارية وغيرها حيث نحمل الشرطة والمسؤوليين فيها عن هذا التدهور الحاصل حيث تقف الشرطة عاجزة عن إيقاف هذا التدهور وسحب السلاح والزج بالمعتديين في السجون ونيل العقاب .

وقد فقدنا في هذه الفترة بالذات أبناء اعزاء علينا بسبب هذا التهور والاندفاع والاعتداءات وان الثمن باهظ جدا وغال
ويؤكد الجميع ان للبلدية دور هام واكيد في إيقاف هذا التسيب والتهور وان على المسؤوليين القادمين في ام الفحم ان يؤخذوا الأمور بجدية كاملة ومسؤولية, ولا يمكن الاستمرار في هذا التدهور, وان القوائم المطروحة امام الناخب الفحاموي لم تضع أهدافا تذكر من اجل طرح الحلول لابناء ام الفحم وإخراج البلد من هذا التدهور الحاصل واننا نريد لام الفحم ان تكون متطورة ومزدهرة ولن نقبل بعد اليوم بهذا الوضع, واننا نريد لام الفحم ان تكون كباقي المدن الإسرائيلية كما هو الحال في الخدمات العامة والخاصة وليس كما نراه ونلمسه من الإهمال وعدم توفر الخدمات الخاصة للمواطنين, ونبدأ أولا بقضية رعاية الشباب والرياضة وفتح المجالات الواسعة لاستيعاب الشباب ورعاية الأجيال الصاعدة, ثانيا قضية الأجيال المسنة وفتح نوادي ووضع ملكات خاصة لرعايتهم والحفاظ عليهم في جميع انحاء المدينة, ثالثا موضوع الخدمات الاجتماعية ورعايتهم للأجيال الوسط للشباب والشابات في جميع المجالات, إقامة الحدائق العامة والمتنزهات ووضع مقاعد للاستراحة على الطرقات وسلال للنفايات في جوانب الطرق للحفاظ على النظافة داخل الشوارع والعمل على تنظيف الشوارع وبخاصة في جميع الاحياء التي تعاني اليوم من عدم الاهتمام والنظافة وانتشار الاوساخ والنفايات في طول شوارعنا, قضية الانارة العامة في شوارعنا وكذلك المطالبة والعمل على فتح جميع المكاتب الحكومية داخل المدينة وبخاصة المالية والقضاء والداخلة والإسكان والموصلات والكثير غيرها...

وناكد على المطالبة فورا بفتح مكتب لوزارة الداخلية في مدينتنا ام الفحم للتخفيف عن المواطنين السفر الى العفولة والخضيرة وباقي المدن..

وكذلك نطالب بإيجاد مكاتب وزارة الداخلة والقضاء وإيجاد محاكم في مدينة ام الفحم, وبخصوص المواصلات الداخلية ناكد ونطالب للمرة الالف ضرورة ادخال خطوط داخل الاحياء في المدينة وخاصة وسط المدينة في حي المحاميد والجبارين وباقي الاحياء المترامية الأطراف للتخفيف على الأهالي والمواطنين عناء السفر.

وبخصوص الخارطة الهيكلية وتوسيعها وقسائم الأزواج الشابة التي يجب إقامة لجنة مراقبة للاتطلاع على توزيع القسائم واحقية المحتاجين لتلك القسائم والعمل بسرعة لاقرار الخارطة الهيكلية حيث ما زال هناك اكثر الف وسبع مئة منزل غير مربوط بشبكة الكهرباء والذين يعانون من ضائقة الكهرباء لعدم ربط بيوتهم والتي يعانون منذ عشرات السنين من هذه الظاهرة.

وكذلك نطالب بتوسيع الشوارع وتعبيدها وتوسيع الأرصفة وإيجاد مداخل جديدة للمدينة وخاصة المداخل الرئيسية: شارع عين خالد, العرايش, ربزة كيوان وحل عقدة الدوار في منطقة العيون وعين جرار, وفتح الشارع القسم الثاني في منطقة الظهر للتخفيف من ازمة السير وإيجاد ساحات خاصة وعامة لركن السيارات فيها وإيجاد الحلول لقضية المواصلات والاكتظاظ في الشوارع.

ونطالب البلدية القادمة بتوسيع المنطقة الصناعية وتوزيع القسائم على كل أبناء ام الفحم أصحاب الورش والمشاغل دون تمييز ونؤكد ان ام الفحم بحاجة الى منطقة صناعية واسعة والعمل في المستقبل القريب لايجاد مشفى لمدينة ام الفحم يتلقى أهالي ام الفحم العلاج في المستشفيات كما في العفولة والخضيرة وحيفا..

واننا نهيب بالمواطنين أصحاب حق الاقتراع اختيار الناس الفعاليين وأصحاب الخبرة والعمل وعدم إعطاء الثقة لمن جربناهم وخذلونا ولم يتحملو المسؤولية كما عهدناهم.

كلنا امل ان تكون الانتخابات هادئة وبروح رياضية, والعمل على حل كل خلاف ينشأ, والانتخابات يوم وام الفحم دوم.