X إغلاق
X إغلاق


الثلاثاء 03 ربيع الثاني 1440 | 11 كانون أول 2018


الى متى يتوقف العنف في وسطنا العربي / بقلم:الحاج عدنان عبد الهادي أبو حسام


تعيش قرانا ومدننا ايامًا حزينة وكئيبة حيث لم يمر يوم او يومين او أسبوع والا ان نسمع عن خبر مشؤوم عن ارتكاب جريمة قتل في وسطنا العربي وفي قرانا ونحن في هذه الأيام نعاني من التمييز العنصري والاضطهاد حيث ان حكومة نتنياهو اليمنية تعمل جاهدة ليل نهار لوضع قوانين وتشريعات معادية للمواطنين العرب وقبل اشهر سنت قانون القومية وقبلها كان مشروع قانون كامينسيت الذي يسمح بهدم بيوت المواطنين العرب وترحيلهم ووضع تشريعات سموها بأسماء إنسانية مثل التربية والالتزام بها وغيرها من الأسماء حيث حاولوا الزامنا بتشريعات الحركة الصهيونية ونحن نعاني في مجتمعنا في انتشار العنف والسلاح والمخدرات ويومياً يجري اعتداءات على الأماكن العامة والخاصة والاعتداء على المركبات والحوانيت والأماكن العامة ولا يوجد أي ملاحقة لتلك العصابات والاعتداءات من قبل الشرطة واذا فعلت الشيء القليل من أجل التخفيف عن الانتقاد لها والملاحظات في حقها ونحن اليوم نسأل الحكومة ووزير الشرطة لماذا هذا الانفلات والتسيب في وسطنا العربي هل هي الديمقراطية او الحرية او ان قانون الغاب يسري في وسطنا العربي ونحن نتهم الحكومة ووزير الشرطة في التقاعص المتعمد بحق الجماهير العربية ووسطنا العربي .

والسؤال لو كان ذلك يجري في الوسط اليهودي هل تجلس محايدة ام يعنيها ذلك الشيء ؟ وهنا السؤال ونريد عليه الجواب ونحن قد حذرنا منذ اكثر من سنتان من هذا التدهور الذي يعاني منه الوسط العربي وهل يعقل ان انتشار السلاح في مدننا العربية بهذا الشكل والشرطة لا تعلم عنه أي شيء وقد مر اقل من سنة حيث قتل في الوسط العربي ما يقارب 60 حادث قتل ونحن نسأل هل هذا من مصلحة شعبنا واهلنا في مدننا ؟ ولماذا هذه قلة الاحترام والمسؤولية. والان يجب على سلطتنا المحلية ورؤساء السلطات المحلية الجدد والقدماء العمل على إيقاف هذا الانفلات والتدهور ووضع حد له وتحميل الدولة ووزير الشرطة مسؤولية ما يدور في وسطنا العربي وفي قرانا ان سحب السلاح ضرورة ملحة من اجل إيقاف سفك الدماء لا يعقل ان تبقى قرانا في هذا الوضع القائم نحن نطالب قيادة الجماهير العربية بتحمل مسؤولياتها والمشاركة في المظاهرة القطرية التي ستنطلق الأسبوع القادم في عرابة ويجب مطالبة وزير الشرطة أن يتحمل المسؤولية وان نفكر ونضع برنامج محلي لكل سلطة محلية لمعالجة تدهور الوضع والتصدي لمثل هذه الاعمال وإيقافها عند حدها عاشت جماهيرنا العربية سالمة معافاه.

الحاج عدنان عبد الهادي أبو حسام.
ام الفحم 30.11.2018