X إغلاق
X إغلاق


الأحد 23 ذو الحجة 1440 | 25 آب 2019


تغريم بلدية ام الفحم بسبب استئجار مباني تابعة لموظفيها


اصدرت المحكمة المركزية للشؤون الادارية في حيفا، امس الاثنين، قرارًا يقضي بمنع بلدية ام الفحم من عقد اية اتفاقيات مع موظفيها لتأجير محلاتهم لأغراض عامة للبلدية، وذلك اثر الدعوى التي كان قد رفعها عضو البلدية السابق والناشط الفحماوي المعروف محمد جمال حلوق محاجنة، ضد الادارة السابقة للبلدية.

وقد توصل الطرفان في اعقاب هذه الدعوى الى اتفاق بعدم تجديد الاتفاقيات الموقعة حاليًا بين البلدية و8 من موظفيها وموظفاتها، وذوي صلة قرابة معهم / ن، لتأجير عقارات مملوكة لهم / ن لصفوف الروضات التابعة للبلدية، كونها تخالف قانون السلطات المحلية.

ووافق المدعي محمد جمال حلوق على عدم تنفيذ الاتفاق مع البلدية، بمصادقة سعادة قاضي المحكمة ناصر جهشان، فورًا، بحسب ما علم مراسلنا، وانما البدء بتنفيذه اعتبارًا من مطلع السنة الدراسية القادمة، تفاديًا لترك الاطفال بدون سقف تعليمي يأويهم.

كما الزم القاضي جهشان بلدية ام الفحم بدفع اتعاب محاماة ونفقات محكمة بمبلغ قدره 7500 شيقل للمدعي، الذي ترافع عنه المحامي يوسف شرقاوي.

وفي حديث مع المحامي شرقاوي قال لمراسلنا: "قرار الحكم ليس ضد اشخاص معيينين وانما جاء ضد سياسة ادارة البلدية
وايضا اخذنا بعين الاعتبار مصلحة الطلاب لذلك اعطينا المجال للبلدية حتى بداية العام الدراسي القادم"