X إغلاق
X إغلاق


الثلاثاء 17 شعبان 1440 | 23 نيسان 2019


الحاج عدنان عبد الهادي: أم الفحم تنتظر التطوير والبناء والتجديد بعد مرور اكثر من 3 أشهر على اجراء الانتخابات


 

بعد مرور اكثر من 3 أشهر على اجراء الانتخابات في السلطات المحلية وفي مدينة أم الفحم وبعد أن حصلت في أم الفحم تغييرات جديدة على رئاسة البلدية والإدارة حيث انتخب الى رئاسة المجلس البلدي السيد الدكتور سمير صبحي محاميد وقد جرى تشكيل ائتلاف واسع في مدينة أم الفحم من أجل النهوض في بلدنا ونقلة نوعية تغير صورة مدينتنا أم الفحم على الرغم من كل ما يجري بها ومن حولها من عنف وتدهور في العلاقات العامة وتبرز الكثير من القضايا التي تنشأ ولا تلاقي الحل وهناك تنشب خلافات تؤدي الى الاجرام وارتكاب مشاكل جنائية.
نحن البلد التي كانت تضرب بها الامثال وفيها روح التآخي والتسامح والعطاء وعمل الخير والان البلدية والإدارة الجديدة عليها مسؤولية انقاذ ورفع مستوى البلد والخروج بأم الفحم من أوضاعها الصعبة والتي تعاني منها ونحن ننتظر من إدارة البلدية الجديدة العمل السريع على التغلب على قضية تعبيد الشوارع وتوسيعها واصلاحها حيث جميع شوارع المدينة تعاني وتصرخ أين انتم يا بلدية لماذا هذا الوضع المحزن والمعيب ونحن نأمل ان تلبي البلدية مطالب الأهالي حيث يعاني أصحاب المركبات والسيارات من تلك الحفر والشوارع الغير صالحة للسير.
ثانيا: نحن نعيش الان فترة موسم الشتاء وأهالي مدينة أم الفحم يعانون من النقص في الكهرباء حيث في بلدنا يوجد اكثر من 1700 بيت غير مربوط في شبكة الكهرباء القطرية والسبب بحجة عدم وجود تراخيص للبناء. ونحن نناشد أعضاء الإدارة والبلدية العمل فوراً على حل مشكلة هذه البيوت الغير مربوطة بشبكة الكهرباء ونتوجه من على منبر الاعلام الى أعضاء الكنيست العرب العمل من أجل حل تلك المشكلة المستعصية والعمل لحل ضائقة ومشكلة ربط البيوت بشبكة الكهرباء القطرية، لقد كان قبل 10 سنوات وزيراً باسم شاحل وقد اعطى في تلك الفترة الالاف البيوت في ام الفحم وربطها في شبكة الكهرباء ونحن نطالب البلدية العمل على ربط الاحياء في منطقة عين جرار وعين خالد والباطن والعيون ومنطقة إسكندر ووادي النسور وغيرها من الاحياء حيث لا توجد شبكة كهرباء للإنارة ونطالب بإنارة الشوارع التي يعيش سكانها في ظلام دامس كل ليلة ونطالب البلدية العمل على انارة جميع المصابيح الموجودة داخل مدينة أم الفحم حيث يوجد أكثر من 100 "لكس" غير مضاء مما يسب العناء للأهالي وللسكان. و اننا نتوجه الى البلدية للعمل على ربط شبكة مواصلات في جميع احياء مدينة أم الفحم مما يتيح التخفيف من أزمات السير الحاصلة يومياً في شوارع مدينة أم الفحم كما نتوجه الى البلدية العمل على نقل مكاتب الوزارات المختلفة الى مدينة أم الفحم حيث يضطر الأهالي الى السفر الى المدن المجاورة لحل قضاياهم ومشاكلهم وبخاصة مكاتب وزارة الداخلية والقضاء والضرائب والمالية.
ونطالب البلدية العمل على فتح مكاتب محكمة صلح داخل مدينة أم الفحم مما يخفف على الأهالي عدم السفر الى المدن القريبة الى الخضيرة والعفولة وحيفا وغيرها.
ان مدينة أم الفحم بحاجة ماسة الى مراقبين سير في شوارع مدينة أم الفحم حيث يوجد ازمة سير مستمرة ومستعصية بدون حلول مما يسبب في بعض الأحيان الى مشادات ومشاكل. والشرطة تستغل ازمة السير لانزال العقاب في السائقين والمسافرين وانزال مخالفات السير بهم اننا نطالب البلدية التدخل لوقف ملاحقة الشرطة.
وهناك حاجة ماسة لفتح فروع بريد في داخل مدينة أم الفحم وخاصة في حي الجبارين و الاغبارية والمحاميد
اننا نضع امامكم هذه المطالب التي يرفعها ويطالب بها أهالي مدينتنا أم الفحم، كلنا امل وثقة بأن تقوموا بتنفيذ مطالب أهالي المدينة وأن توفوا بعهدكم الذي قطعتموه في الانتخابات بأن تجروا تغييراً ملموساً على مدينتنا أم الفحم.
كلنا أمل بأن تستجيبوا ونحن بانتظار الجواب السديد.
الحاج عدنان عبد الهادي ام الفحم 2.9.2019