X إغلاق
X إغلاق


الخميس 18 رمضان 1440 | 23 أيار 2019


الى متى هذا التدهور و الإنحطاط يا وزير الشرطة


 

يعاني وسطنا العربي في هذه البلاد من التدهور و الانهيار و الانحطاط في هذه الأيام و الأشهر التي مرت علينا, و الجميع يتساءل و يقول اين هي الحكومة و الشرطة و سلطاتنا المحلية؟ ألم يحن الوقت لأخذ زمام المبادرة و المقاومة لإقامة حراسة امنية محلية؟ خاصة عندما يجري الاعتداء بالسلاح و اطلاق النار على مدارسنا و في شوارعنا, اين هي الشرطة التي تحمي الامن و الأمان؟ و اين وزير الشرطة الذي يرافق و يقود الاعتداءات المتواصلة في القدس و الحرم الابراهيمي و الأقصى؟ لماذا كل هذا يجري تحت نظر الحكومة الإسرائيلية بلا تجاوب؟, و لقد سقط الشباب و الشابات قتلى نتيجة استعمال السلاح و الغدر و لم تقم الشرطة بدورها كحامي للأمن و الأمان, الدور الذي يكشف الجناة و القتلة المجرمين, و ما زالت عشرات الجرائم و الملفات دون كشف المجرم, و يوميا يجري اعتداءات دون رقيب أو حسيب, لماذا كل هذا أيها الوزير اردان؟ الم يحن الوقت لان نرفض وجود مراكز الشرطة؟ هناك نتظاهر امام الشرطة و لا سامع او مجيب, و السلاح ينتشر و يتوسع داخل بيوت كثيرة, و تجري احداث اجرام من قبل المجموعات و العصابات دون حسيب او رقيب, نحن نطالب بإيقاف الشرطة و عدم دخولها الى قرانا و مدننا لأنها السبب في انتشار السلاح, و هي فقط تقوم بإنزال مخالفات السير التي تحدث بشوارع المدينة و هي غير عادلة و غير منصفة, و الاعتداء على السائقين و تغريمهم بغرامات باهضة غير محقة, نطالب البلدية لإيقاف هذه الاعمال و وضع حد لهذه الملاحقات الغير قانونية و غير عادلة, و نطالب رئيس الحكومة بضبط السلاح و جمعه من تلك المجموعات التي تهدد حياة المواطنين في هذا البلد و معاقبتهم و ادخالهم الى السجون وانزال اقصى العقاب في المجرمين و القتلة, ان وسطنا العربي يعاني من التدهور وعلى السلطات المحلية دراسة الموضوع بشكل جدي و جذري و إقامة حراسة و مجموعات من البلدية لحماية امن و سلامة المواطنين.
ليوضع حد لهذا التدهور و إنقاذ شبابنا و بلدنا من المجرمين و القتلة.











1.كل التجحيه للاستاذ عدنان (ابو حسام) على المقال الرائع واسال الله ان يواصل الكتابه الرائعه وله الشكر...

2019-02-22 16:35:19 - عدنان الحاردون - ام الفحم