X إغلاق
X إغلاق


الأربعاء 15 شوال 1440 | 19 حزيران 2019


ام الفحم : مسابقة الإلقاء الشّعريّ في مدرسة التّسامح


أقامت مدرسة التّسامح الشّاملة- الجناح الإعدادي- مساء الخميس "أمسية شعريّة" للإبداع والإلقاء، وذلك حرصًا منها على تبنّي الكثير من الفعّاليات، والنشاطات، والمشاريع الّتي تعزّز وتصقل من شخصيات الطّلاب والطّالبات وترفع من شأنهم.

وتخلّلت الأمسية العديد من الفقرات، وتنافس خلالها اثنا عشر طالبًا وطالبة على المراتب الثلاث الأولى.افتتحت الأمسيّة المربيّة المعلّمة شيرين زحالقة محاجنة، مرحّبةً بالحضور الكرام من أهالي الطّلاب والطّالبات المشاركين، والّذين حضروا لتشجيع ودعم أبنائهم في المسابقة، كما وحيّت المعلمين والمعلمات، ومركّزة الإرشاد في لواء حيفا السيّدة لبنى علّوش، ولجنة الحكم المتمثّلة بالاستاذ الأديب د. مسلم محاميد، وبالاستاذ الكاتب أحمد هاني، والمخرج المسرحيّ خالد صالح محاميد.

ومن جهته شكر مدير المدرسة عبد الباسط محاميد، الحضور والمنظّمين على رأسهم طاقم اللّغة العربيّة المتمثّل بكل من المربيّة المعلّمة فادية محاميد ، وآيات محاميد، وعلياء محاميد، وجمانة ملحم، ويسرى ناشف محاميد، والمربيّة المعلّمة جيهان إغباريّة مركّزة التربيّة الإجتماعيّة، كما وقال أنّ مدرسة التسامح تسعى دومًا، لتنمية القدرات والاهتمام بإبداعات الطلاب والطّالبات.

وخلال الأمسية أبدعت كل من الطالبتين زينة حسام، وفردوس عبد الله في العرافة، بحيث قامتا بتقديم الفقرات المتنوّعة، والّتي شملت تلاوة الطّالب محمد عماد لآيات من الذكر الحكيم، وبعد ذلك ألقت الطّالبة رغد صالح إغباريّة قصيدة" تاج الهوى"، أمّا الطالب حمزة بلال جبارين فقد ألقى بإحساس قصيدة "مدح عليّ بن الحسين"، وأبدعت الطالبة رحيق محاميد بإلقاء قصيدة "وكان يحبّ العصافير"، ثّم ألقى الطّالب محمّد بويرات بإحساس قصيدة "يا من هواه أعزّه وأذلّني"، وتألّقت الطّالبة دينا بسّام بإلقاء قصيدة بعنوان "أيّها السيّدات والسّادة"، أمّا الطّالب محمّد لؤي فقد ألقى بكلّ حماس قصيدة "بلا عنوان"، وقد تميّزت الطّالبة حلا محمود بإلقاء قصيدة بعنوان "غسلًا للعار"، وثّم ألقت بلهفة الطّالبة مريم عادل قصيدة "يا عدو الشّمس"، وأبدعت الطّالبة عائشة محاميد بإلقاء قصيدة بعنوان " مالي أرى عينيك يملؤها الأسى"، كما وأتقنت الطّالبة جاكلين محاميد إلقاء قصيدة "حمدة"، وألقت الطالبتان هالة إغباريّة ونجد محاميد سويّة قصيدة "من أنتِ؟". وكان عرض موسيقيّ للطالبيْن محمود محاميد وسنا هنداوي قد أنعش وألهب الحضور، وبالإضافة لذلك ألقى الطّالب محمّد يحيى من الجناح الثانويّ قصيدة بعنوان "صوت صفير البلبل".

وقبل عرض النتائج، تحدث السيد طه عياش باسم لجنة أولياء أمور الطّلاب في مدرسة التسامح، مثنياً على الحضور والمنظمين، ومتمنياً النجاح والتوفيق لجميع المتسابقين . وفي ختام الأمسية ، عرض الاستاذ د. مسلم محاميد المعايير التي وفقها تم اختيار الفائزين، وقال ان أهم تلك المعايير هي اللغة السليمة ومخارج الحروف ولغة الجسد. كما وأعلن محاميد عن فوز الطالبة حلا محمود محاميد (الثامن ب) بالمرتبة الأولى، وقصيدة بعنوان "غسلًا للعار"، وتليها في المرتبة الثانية الطالبة عائشة خالد (التّاسع د) وقصيدة "مالي أرى عينيك يملؤها الأسى" ، أمّا المرتبة الثالثة فكانت من نصيب الطالبة ديما بسام (التّاسع د) وقصيدة "أيها السيدات والسادة" .

هذا وعقّبت الطالبة حلا محمود على فوزها بالمرتبة الأولى بقولها:" جزيل شكري وامتناني أقدّمه لوالديّ الرّائعيْن الدّاعميْن، ومربيّتي المخلصة المعلّمة يسرى ناشف محاميد، فهم من ساهموا كثيرًا في دعمي وتوجيهي". وقد انتهت الأمسية بتوزيع شهادات التقدير على كل الطّلاب المتشاركين، بأجواء حافلة بالسعادة، ومليئة بروح المنافسة البنّاءة.