X إغلاق
X إغلاق


السبت 14 شعبان 1440 | 20 نيسان 2019


أمسية تربوية هادفة مثمرة وناجحة للأهالي في مدرسة خديجة الثانوية النموذجية للبنات ام الفحم


ضمن منهجية التواصل ومد الجسور مع الاهالي لرقي الطالبات, نظمت مدرسة خديجة بنت خويلد الثانوية النموذجية للبنات في ام الفحم, يوم الخميس 7.3.2019 امسية تربوية هادفة شارك فيها أهالي طالبات الصف الحادي عشر "د"، ومعلمي الصف وادارة المدرسة. تأتي هذه الأمسية ضمن سلسلة لقاءات مع اهالي الطالبات في الصفوف والتخصصات المختلفة في المدرسة، حيث استقبلتهم مندوبات المدرسة بالورود والمشاعر الجياشة بالود والسرور بالتواصل المثمر مع الاهالي.
تهدف هذه الأمسية إلى التأكيد على أهمية الشراكة بين المدرسة والمعلمين وأهالي الطالبات وأدوارهم المتعددة كشركاء في اثراء العملية التربوية وانجاحها.
افتتح اللقاء مدير المدرسة الأستاذ محمد أنيس محاميد مرحباً بالأهالي والحضور، وقد أكد على اهتمام المدرسة بجميع شرائح الطالبات وملاءمة الخطة التعليمية لجميع الصفوف والتخصصات.
وعرض شرحا عن الجائزة الأولى التي حصلت عليها المدرسة من قبل وزارة المعارف من بين مدارس أم الفحم بفضل الجهود التي تبذلها المدرسة في جميع المجالات، والتخصصات كهندسة البرامج وعلم البيولوجيا والكيمياء وعلم البيئة وعلم الحاسوب والعلوم الاجتماعية وعلم النفس والتربية وغيرها.
ثم تحدثت المربية زهور محاميد, مربية الصف الحادي عشر "د", عن الخطة السنوية للصف وعن المتابعة الفردية لكل طالبة وتجهيز الطالبات لإجراء امتحانات البجروت بالجاهزية الكاملة.
ومن جهة أخرى تحدث كذلك الأستاذ المربي محمد لطفي محاجنة, نائب المدير والمركز التربوي المهني في المدرسة, عن متابعة جميع طالبات المدرسة بشكل فردي، وعرض بدوره أهم التوصيات الخاصة بامتحانات البجروت، وعن توفير الدورات التحضيرية لجميع المواضيع.
وقد شاركت في هذه الامسية معلمات الصف: المعلمة ابتسام محاجنة, معلمة اللغة العبرية، والمعلمة ناهي محاميد معلمة علم النفس، وكذلك معلمات اللغة العربية المعلمة سامية مراد والمعلمة مرفت اغبارية. وقد تحدثن عن مشروع اللغة العربية القطري الذي يشاركن فيه لبناء وحدات تعليمية وملائمة مادة اللغة العربية لتسهيلها وجعلها ماتعة اكثر لضمان نجاح جميع الطالبات في امتحانات البجروت.
وقد استضافت المدرسة في هذه الأمسية الأستاذ يوسف أبو فروة والذي امتع الحضور بمحاضرة قيمة ومميزة عرض فيها أهمية دور الأهل في دعم المسيرة التعليمية للفتاة وعن الدور الهام في التوجيه المهني قبل الدخول إلى الجامعات، حيث نالت محاضرته اعجاب الحضور الذين شاركوا فيها مشاركة فعالة وبناءة.
وقد أبدى الحضور سرورهم بالعمل المهني والجهد الذي يبذله الطاقم الإداري وطاقم المعلمين في المدرسة من أجل توفير أفضل الظروف والمتابعة لإنجاح بناتهم.
فقد عبر أحد الآباء عن مدى ارتياحه لنهج المدرسة ووضع ابنته في المركز واعطاءها مكانة عالية داعمة تربويا وتعليميا. وكذلك عبرت إحدى الأمهات عن اعجابها الشديد بالاهتمام الذي تحصل عليه ابنتها في المدرسة والأمان الذي تشعر فيه مع طواقم المدرسة.
وكذلك عبرت احدى الطالبات عن تقديرها الشديد للمدرسة لأنها توفر لها الجو الهادئ والآمن الذي تحصل عليه هي وزميلاتها في المدرسة.
وقد شكر مدير المدرسة جميع الحضور على ثقتهم بالمدرسة وعلى تواصلهم الفعال لمصلحة بناتهم طالبات المدرسة, مما يساهم في رقي الطالبات سلوكيا وتحصيليا ويدعم مسيرة نجاح المدرسة وتألقها محليا وقطريا بنتائج البجروت والجوائز المستحقة من الوزارات المختلفة كتلك التي فازت بها المدرسة مؤخرا: مثل جائزة المرتبة الاولى قطريا بالبجروت ومنع التسرب وجودة التعليم والبيئة المدرسية الداعمة للطالبات الى جانب الجوائز السابقة من مفتشي البيولوجيا (الفوز بالمرحلة الثانية من اولمبياد البيولوجيا) والكيمياء (شهادة تقدير من مفتش الكيمياء لثلاث سنوات متتالية ) والبيئة (جائزة وزارة البيئة على الابحاث العلمية المتميزة) والحاسوب (المشاركة هذا العام في مسابقة برمجة الحاسوب القطرية) والمدنيات وعلم النفس وعلم الاجتماع وادب الاطفال والتاريخ واللغات والفنون وغيرها الكثير, ما هي الا غيض من فيض تميز وامتياز وتألق ثانوية خديجة النموذجية أم الفحم قطريا ومحليا, وسنظل نفخر بهيئتنا التدريسية المتميزة وطواقمنا الفعالة وطالباتنا الرائعات مما يغبطنا عليه الكثيرون. كما نعاهد الجميع على مواصلة درب التألق والريادة قطريا ومحليا لنسبق الكثيرين".