X إغلاق
X إغلاق


الاثنين 22 رمضان 1440 | 27 أيار 2019


وفاة صاحب أشهر مشهد احتراق في محطة مصر متأثرًا بجراحه


توفي أمس منصور حماد عمارة، متأثرًا بجراحه التي ألمت به منذ حادثة محطة مصر في 27 فبراير الماضي، ويعتبر المجند منصور– رحمه الله- صاحب المشهد الشهير الذي ظهر فيه وقد اشتعلت به النار، وهو يحاول الهروب إلى نفق المحطة (المغلق) نزولًا وصعودًا.
ونقلت وزارة الصحة بحكومة الانقلاب منصور حماد عمارة إلى مستشفى الحلمية، وهو من محافظة أسوان، ابن قرية الغنمية بمركز إدفو، ثم نقل لاحقًا على إثرها إلى مستشفى معهد ناصر بالقاهرة لتلقي العلاج بعد اشتعال النار بجسده.
ويعتبر “منصور” هو ثالث الضحايا من محافظة أسوان، بعد وفاة طبيب الأسنان بيشوي فتحي ومحمود فوزى في نفس الحادث.
وشهدت محطة مصر، الأربعاء 27 فبراير، حريق قطارٍ على رصيف 6 بعد اصطدام الجرار بحائط صد رصيف نمرة 6 بمحطة مصر، ما أدى إلى انفجار تانك الوقود الخاص بجرار القطار، وأسفر عن وقوع ضحايا وتفحّم عدة جثث، حيث تم نقل المصابين إلى العديد من مستشفيات القاهرة.
وأعلنت جهات رسمية عن وفاة نحو 20 مواطنًا وإصابة 40 آخرين في الحادث.