X إغلاق
X إغلاق


الأربعاء 18 شعبان 1440 | 24 نيسان 2019


المعارضة في مجلس طلعة عارة تصوّت ضد الميزانية وتستهجن تقليص ميزانيات التعليم وتخصيص مبالغ طائلة لـ ’’جهات استشارية’’


وصل الى موقع بلدتنا بيان من كتلة المعارضة في مجلس طلعة عارة جاء فيه:

صوّت أعضاء كتلة المعارضة في مجلس طلعة عارة (يضم قرى، مصمص، مشيرفة، البياضة، زلفة وسالم)، ضد المصادقة على ميزانية المجلس للعام 2019، والتي جرى تمريرها بأغلبية صغيرة، واعترضت المعارضة على عدد من بنود الميزانية، مستهجنة التقليص في مصروفات التربية والتعليم وتخصيص مبالغ طائلة لما يسمى "جهات استشارية"، في حين توقّعت ميزانية 2019 زيادة في المدخولات بنحو 5 مليون شيكل عنها في عام 2018.

وبحسب بيان لكتلة المعارضة في المجلس، فقد صوّت ضد الميزانية، كل من: محمد أحمد، عصام سعيد، محمد توفيق، عبد الهادي حسن وأحمد حسن، في حين صوّت عليها 6 أعضاء الائتلاف إلى جانب رئيس المجلس، محمود جبارين.

وأضاف البيان، أن "من منطلق حرصنا على تقديم الخدمات بصورة ناجعة لأهلنا الكرام في قرانا الخمس، اعترضنا على هذه الميزانية، نظرا لعدم تلبيتها بصورة صحيحة لاحتياجات المواطنين، كما أن هذه الميزانية أثارت العديد من نقاط الاستهجان لدينا في عدد من بنودها التي همّشت قضايا وملفات في غاية الأهمية للصالح العام، مقابل أمور هامشية جدا بل قد تعود بالضرر على مجمل عمل السلطة المحلية".

واستعرضت المعارضة في بيانها، عددا من النقاط التي كانت سببا جوهريا في اعتراضها على الميزانية، من بينها: "توقعت ميزانية 2019، ارتفاع مدخولات المجلس من مصادر مختلفة (وزارات ومؤسسات وأرنونا) لتصل الى 87.312 مليون شيكل، مقابل مدخولات بقيمة 82.99 مليون شيكل في سنة 2018، بالرغم من ذلك، وبعكس كل منطق سليم، جرى تخفيض مخصصات المصروفات في التربية والتعليم بقيمة 728 ألف شيكل عن مصروفات 2018!!!".

واستهجن البيان أيضا، ربط الميزانية ببعض الخدمات لجمهور السكان في طلعة عارة مثل (تنظيف شوارع وتنظيف مخلفات شجرية "פינוי גזם" وتفعيل المركز الجماهيري "متناس" ) بجباية الارنونا، بمعنى انه إذا تمت الجباية يقدم المجلس الخدمات وإذا لم تتم فلن يقدم الخدمات.

واعترضت كتلة المعارضة في مجلس طلعة عارة، على عدم تخصيص بند في ميزانية 2019، لتقديم منح لطلاب الجامعات بالرغم من زيادة المدخولات. كما أنه لم يخصص أي دعم للفرق الرياضية بالرغم من زيادة المدخولات.

وأشارت المعارضة كذلك، إلى أنه "لم يتم تخصيص اي مبلغ للجمعيات الفاعلة في قرى طلعة عارة بالرغم من زيادة المدخولات.
في المقابل، استهجن بيان المعارضة "تخصيص مبالغ كبيرة للاستشارة والمستشارين على انواعهم كاستشارة قانونية واستشارة مهنية واستشارة "عامة" لتصل قيمتها ما يقارب ال 920 ألف شيكل وهو مبلغ يفوق ما خصص للاستشارة في سنة 2018 بحوالي 700 الف شيكل !!

وأكدت كتلة المعارضة في ختام بيانها، أنه "قمنا في جلسة بحث الميزانية بطرح المشاكل المذكورة اعلاه واقتراح دراستها ودراسة امكانية تصليحها لما فيه خدمة للمصلحة العامة لقرى طلعة عارة، ولكن للأسف لم تتم الاستجابة لمطلبنا".

هذا واعتبرت المعارضة أن عدم تصويتها على ميزانية المجلس للعام 2019، يندرج في إطار حرصها على عدم تمرير كل ما من شأنه الإضرار بخدمات المواطنين، وسعيها إلى اعتماد ميزانية تبنى على المهنية وتقديم الأولويات في خدمة الناس، بدل تمرير بنود تمس بالصالح العام ومستقبل الشباب وضرورة دعمهم في التعليم الجامعي وفي كل الفعاليات التي تحتضنهم وتؤسس لمجتمع آمن مستقر.