X إغلاق
X إغلاق


الخميس 18 رمضان 1440 | 23 أيار 2019


’’ما أسوأ التخاذل وسط العاصفة’’


 

أعترف أن العنوان أعلاه ليس من إبداعي أنا، انما منقول عن رجل أحترمه وأحبه في الله وأختلف معه سياسيا، انه الشيخ حماد أبو دعابس أبو بكر، الذي كتب أمس تحت هذا العنوان ليحث الناس على الخروج للإدلاء بأصواتهم في انتخابات الكنيست اليهودي القادمة يوم 9.4.2019، وأقول الكنيست اليهودي لأن أعضاء الكنيست ممن يدعونا الشيخ أبو بكر للخروج عن أطوارنا حتى نوصلهم الى الكنيست مرة أخرى لم يتمكنوا من منع سن قانون القومية الذي الي يعتبر الدولة دولة الشعب اليهودي ومئات القوانين العنصرية الأخرى، ولكنهم في مقابل ذلك نجحوا بامتياز هم والأحزاب التي ابتعثتهم الى الكنيست اليهودي بالمساهمة في ترويج الكذبة الكبيرة المسماة واحة الديموقراطية في الشرق الأوسط.
أخي الشيخ أبو بكر يكتب في مقاله ويقول: "لا يهمني ان كان نتنياهو أسوأ ام حزب الجنرالات، ولكن الأهم ان نملك الإرادة لمعاقبة من أجرم" ويضيف: "أقول للمتفلسفين، والمتخاذلين، والمتسائلين عن جدوى الانتخابات، لو لم يكن من فائدة سوى دحر نتنياهو واليمين بأصوات العرب، ليزداد العنصريون غيظا وحنقا .... لكفانا ذلك".
لست بصدد نقاش من أكثر إجراما ممن، أهو نتنياهو أم غانتس ويعلون واشكنازي جزاري غزة، ولذلك في الحسابات البسيطة كلهم في الجريمة سواء، أكان ذلك نتنياهو ام الجنرالات.
ولست بصدد نقاش مسألة من أفضل ومن أسوأ أبدا، فلسنا لهذا لن نذهب الى حيث تدعونا يا شيخ أبو بكر، إنما عدم المشاركة في ملهاة الكنيست هي قضية مبدئية مبنية على تأصيل سياسي ومبدأي ووطني سليم وصحيح، وليس مهما إن كان رئيس الحكومة هو نتنياهو أو غانتس أو من حزب العمل، ألم يكن ايهود براك من حزب العمل هو رئيس الحكومة في العام 1999-2000 وكان شريكه في الحكم هو حزب ميرتس الحزب الصهيوني الأقصى يسارا في إسرائيل ولكنهم هم من قمعوا تظاهرات أبناء شعبنا السلمية إبان هبة القدس والأقصى بالحديد والنار وقتلوا 13 شهيدا من أبنائنا ناهيك عن الجرحى، وبلغ عدد شهدائها من أبناء شعبنا الفلسطيني في الضفة والقطاع بالمجمل قرابة 4500 شهيد، فيما بلغ عدد جرحاها أكثر من 48 ألف جريح، لذلك آخي الشيخ أبو بكر لا فرق بينهم جميعا في ذلك لأن هناك إجماعا صهيونيا في مجمل القضايا التي من المفترض أنها موضع علاج أعضاء الكنيست العرب.
أخي أبو بكر لسنا نبخس أحدا عمله وجهده ونشاطه وإخلاصه لخدمة شعبه، فكلنا في هذا المركب سواء، نسعى لنفس الأهداف، لكننا نختلف في جدوى الأساليب المتبعة، منا من يؤمن أن الكنيست هي مربط خيلنا لفعل ذلك، ومنا من يعتقد ان النضال الشعبي هو السبيل الى ذلك، والحكم في ذلك هو محصلة الإنجاز خلال 70 عاما هي عمر هذه الدولة، ولو نظرنا الى ما حققه أعضاء الكنيست العرب خلال هذه الأعوام عبر الكنيست لوجدنا أنه صفر، بل مزيدا من القوانين العنصرية الاضطهادية التي تضطهدنا وتظلمنا وتهدم بيوتنا وتصادر أرضنا وأوقافنا ومقدساتنا، وحتى حقنا في إيجاد المأوى والمسكن والقادم أسوأ، وقد تم كل ذلك من خلال الكنيست التي كان فيها أعضاء الكنيست العرب شهودا على ظلم شعبهم وأنفسهم في الوقت الذي لا يتمكنوا من منع ذلك، لانه ليس بمقدورهم ان يغيروا واقع الكنيست المصمم لهذه الغاية أصلا.
أخي الشيخ حماد أبو بكر في الواقع كنت متكاسلا عن كتابة مقال عن الانتخابات لهذا الأسبوع كوني كتبت ما فيه الكفاية حولها، لكن مقالك الذي ما كنت أتمنى ان تكون أنت كاتبه قد استنهض همتي من جديد واستفزني، وما كنت أتوقع ان تكتب أنت هذه الجملة:" أقول للمتفلسفين، والمتخاذلين، والمتسائلين عن جدوى الانتخابات" فهؤلاء "المتفلسفين"، و"المتخاذلين"، و"المتسائلين عن جدوى الانتخابات" الذين أنا واحد منهم لنا اجتهادنا، ولنا رأينا الذي ثبت على مدى الأيام صدقه ولا يليق بك –ونحن نحبك- ان تسفهنا بهذه الطريقة، وهؤلاء "المتفلسفين"، و"المتخاذلين"، و"المتسائلين عن جدوى الانتخابات" قد تم حظر القطاع الأوسع منهم لأنهم رفضوا المشاركة في انتخابات الكنيست، وقد تم مساومة الشيخ رائد صلاح في منتصف شهر كانون ثاني من العام 2016 قبل إطلاق سراحه بثلاثة أيام أنه اذا قرر المشاركة في انتخابات الكنيست فسيرفع الحظر عن الحركة الإسلامية التي رئسها وفي غير ذلك سيبقى ملاحقا، وقد سمعنا جميعا ايليت شاكيد وزيرة القضاء الإسرائيلي يوم 17.11.2015 يوم أعلنت هي وحكومتها عن حظر الحركة الإسلامية لما قالت اقصد الحركة الإسلامية الشمالية التي .... وليست الحركة الإسلامية التي تشارك في انتخابات الكنيست فتلك .....
فلو كانت إسرائيل وأحزابها الصهيونية تعلم أن ضررا وإن كان صغيرا ممكن ان يتحصل من خلال أعضاء الكنيست العرب لما حرصت على هذه المشاركة، ولكنها متيقنة ان فائدة كبرى تتحقق لها من خلال مساحيق التجميل العربية في الكنيست على وجهها القبيح، ولذلك فهي تحرص على ذلك.
أخي الشيخ حماد أنا أفتخر انني ممن تعتبرهم من "المتفلسفين"، و"المتخاذلين"، و"المتسائلين عن جدوى الانتخابات" وسأبقى أحبك في الله ولن يفسد الخلاف للود بيننا قضية ، وسأبقى أدعو الى مقاطعة انتخابات الكنيست وأرجو ان يُعَلِّمَ شعبنا البطل يوم 9.4.2019 المؤسسة الإسرائيلية درسا بسحب مساحيق التجميل حتى يبان وجهها دون رتوش ودون مساحيق .