X إغلاق
X إغلاق


الجمعة 19 رمضان 1440 | 24 أيار 2019


7 أعراض لمرض الثلاسيميا


يعتبر مرض الثلاسيميا، أحد اضطرابات الدم الناشئة عن خلل في إنتاج الهيموغلوبين، فما أعراضه؟

ويؤكد رئيس قسم أمراض الدم والأورام في المركز الدكتور أسامة الحمصي أن حملة توعوية انطلقت ترمي إلى التشديد على أهمية فحوصات ما قبل الزواج في الكشف عن اضطرابات الدم الوراثية كالثلاسيميا، فضلا عن أهمية التبرع بالدم لضمان توفير مخزون كاف من الدم الآمن لرعاية المرضى المصابين بهذا المرض.

وقال الدكتور الحمصي "الثلاسيميا هو اضطراب وراثي يؤثر على خلايا الدم ويتسبب في نقص أو انعدام إنتاج مادة الهيموغلوبين الموجودة في خلايا الدم الحمراء والتي تسمح لها بنقل الأكسجين إلى كافة أنحاء الجسم، ويؤدي النقص في الهيموغلوبين إلى انخفاض مستوى الأكسجين في كل خلية من خلايا الجسم، ويسمى الثلاسيميا أيضا (فقر دم البحر الأبيض المتوسط) لكونه ينتشر في منطقة البحر الأبيض المتوسط".

وفي سياق الفعاليات المقررة، سيعمل فريق أمراض الدم بالمركز الوطني لعلاج وأبحاث السرطان بالتعاون مع وحدة تثقيف المريض والأسرة في مؤسسة حمد الطبية على زيادة الوعي بأسباب وأعراض هذا الاضطراب الوراثي، فضلا عن الخيارات العلاجية المتاحة في المؤسسة.

وعلق الاستشاري في قسم أمراض الدم بالمركز الوطني لعلاج وأبحاث السرطان الدكتور محمد ياسين قائلا "تركز فعالياتنا التوعوية على الخطوات البسيطة التي يمكن تطبيقها للتغلب على الآثار المدمرة للثلاسيميا وتحسين جودة حياة الأشخاص المصابين به، ومن أهم أولوياتنا التأكد من وعي الأشخاص بمرض الثلاسيميا وقدرتهم على إدراك علاماته في أبكر مرحلة ممكنة، وفي حين أن الثلاسيميا هو عبارة عن اضطراب وراثي في الدم لا يمكن الوقاية منه تعتبر فحوصات ما قبل الزواج أداة فعالة لتحديد مدى خطورته واتخاذ القرار في ما يختص بأفضل الخيارات العلاجية المتاحة".

ويشمل الثلاسيميا أربعة أنواع رئيسية، الثلاسيميا ألفا، الثلاسيميا بيتا، الثلاسيميا دلتا، ونوعا يتضمن مزيجا من الثلاثة. 

ويؤكد الدكتور ياسين أن مرض الثلاسيميا يمكن أن يتراوح بين البسيط والحاد والمهدد للحياة، فالنوع الخفيف لا يتطلب علاجا طبيا لكن الأشكال الأكثر حدة تستلزم علاجا مستمرا، كما أن المرضى المصابين بالثلاسيميا بيتا يحتاجون إلى عمليات نقل دم منتظمة.