X إغلاق
X إغلاق


الأربعاء 19 ذو الحجة 1440 | 21 آب 2019


وفد من دولة بلجيكا يزور قرية اللجون المهجرة


حل وفدٌ كبير من عدة مدن من دولة بلجيكا في زيارة الى قرية اللجون المهجرة وقد قام بمرافقة الوفد الحاج عدنان عبد الهادي وفيصل محاجنة وذلك يوم الاثنين الماضي 15.4.2019 وقد استقبلهم في معالم قرية اللجون الحاج عدنان عبد الهادي، وشرح لهم عن تاريخ قرية اللجون ومعالمها وسكانها وارضها وعن أراضي قرية اللجون في مرج ابن عامر حيث قال لهم اننا ننتظر بفارغ الصبر عودتنا الى قريتنا اللجون واننا لن نفرط بشبر واحد وقد كانت أراضينا في قرية اللجون كبيرة وكثيرة، تزيد عن 34,600 دنم.

وقد اشتهرت قرية اللجون في زراعتها في مرج ابن عامر وكانت من القرى المشهورة وكانت العيون فيها من اشهر الينابيع وأقواها في الأراضي الفلسطينية، وكانت المياه تشغل 6 طواحين للقمح على وادي اللجون وتعمل تلك المحطات على توربينات المياه و كان فيها مدرسة وعيادة ومساجد وشركة باصات لنقل المسافرين لجميع المدن الفلسطينية من يافا حتى نابلس وكانت فيها تجارة وكان أهلها يعيشون بخير وحالهم جيد ويعيشون ويفلحون في الزراعة وكانت تستغل جميع أراضي قرية اللجون، وكان اهل اللجون متآخين متحابين يعيشون كعائلة واحدة وكان اهل اللجون يرتوون من عين واحدة هي عين الحجة كان الجميع يرتوي منها.

وكانت قرية اللجون في السنوات الأخيرة قد عملت على بناء 3 خزانات مياه للشرب واوصلت المياه الى مداخل البيوت وكان في قرية اللجون سوق للبهائم وسمي بسوق الخميس وكانت ينابيع مياه تنبع في كثير من المواقع في ارض اللجون.

قد اشتهر أهالي اللجون بالعمل وحسن الاخلاق واكرام الضيف وقد تفهم الوفد حالة اهل اللجون وشرح لهم عما عانوه من سياسة التشريد والتهجير وما اصابهم من الاحتلال ومازال اهل اللجون يطالبون ويأملون في العودة الى قريتم وبناء بيوتهم التي دمرها المحتلون.

وقد اكد الوفد انهم أصدقاء للشعب العربي الفلسطيني وهم جمعية معروفة داخل دولة بلجيكا وسوف يشرحون و يتحدثون عما شاهدوه ورأوه من خراب ودمار لقرية اللجون.

وقد شرح الوفد عن زيارتهم الى الأراضي الفلسطينية والى المدن والمخيمات في الضفة الغربية، وهم يعرفون الكثير عن معاناة شعبنا العربي الفلسطيني.