X إغلاق
X إغلاق


الثلاثاء 13 ذو القعدة 1440 | 16 تموز 2019


طلاب الاهلية وانجاز مشرف في "مسابقة الخزنات-תחרות הכספות"


شارك طلاب المدرسة “الاهليّة-عتيد” في ام الفحم تخصص فيزياء، من الصفوف ثاني عشر 1 وثاني عشر 2، في مسابقة “الخزنات” التي يقيمها سنويا معهد “وايزمن” وللمرة الرابعة والعشرين. حيث وصلت الى نهائيات المسابقة 4 مجموعات، كل مجموعة مكونة من 5 طلاب وطالبات، من ضمن 65 مجموعة وصلت الى النهائيات، علما ان المدرسة "الأهليّة" هي المدرسة العربية الوحيدة المشاركة في هذه المسابقة القطرية.

وقد أشرف على المشاركة بجميع مراحلها معلمو موضوع الفيزياء في المدرسة الاستاذ أحمد اغبارية، الاستاذ عبد الله اغبارية والاستاذ وطن حموده على مدار خمسة أشهر متواصلة.

وكان من دواعي فخر المدرسة “الاهليّة” حصول جميع المجموعات على علامات مرتفعة جدا في بجروت مختبر الفيزياء ليتم اعفائهم من بجروت الصيف، كون ان معهد “دافيدسون” يعفي الطلاب الحاصلين على مراتب متقدمة في المسابقة من بجروت المختبر في الفيزياء.

هذه المسابقة تعتمد على بناء خزنة من قبل الطلاب ويجب اختراقها بطرق فيزيائية. وهدفها تشجيع الطلاب على فهم قواعد علميّة اساسيّة في الفيزياء وتطوير مهارات لتطبيق هذه القواعد. بحيث بدأت المشاركة بالمسابقة بشهر ايلول الماضي بعد ان رافق المجموعات المشاركة مرشدين من معهد “وايزمان” ومعلمي الفيزياء في المدرسة.

وقد اعتمدت نماذج الخزنات المشاركة على المبادئ الفيزيائية التالية، الحث الالكترومغناطيسي، فرق الضغوط في السوائل، القوة المغناطيسية والالكتروليزا. وفي حديث مع الطالبة المشاركة نور بويرات قالت : "لقد كانت التجربة المنصرمة بما تخللتّها من تعب ومشقة وتعلم تجربة حياه بالنسبة لي، لطالما تترك المشاركة في مثل هذه المنافسات التي تعزز روح العمل المشترك وتسهم في تعلم المواد العلمية ، انطباعًا جيدًا لمشاركيها. ان التفكير خارج الصندوق والازدهار بعد كل عقبه وفشل كان لهما الاثر الابرز في ترسيخ الفيزياء العملية والحسيّه ، وهذا هو الهدف الاساسي الذي من اجله تعقد مسابقات كهذه ، اشكر الادارة المدرسيّة ، عائلتي، استاذه الفيزياء وعلى راسهم المركز عبدالله اغبارية على الدعم والتشجيع على مدار المسابقة".

الاستاذ عبد الله اغبارية-معلم موضوع الفيزياء في المدرسة والذي رافق الطلاب في عملية بناء الخزنات قال ان الوصول الى النهائيات ليس بالامر السهل وانما يحتاج الى تعب وجهد وتعلم وهذا الامر الذي اظهره طلابنا حتى وصلوا الى المرحلة النهائية، وبرأيي مثل هذه المسابقات تنمي عند الطلاب المسؤولية والعمل الجماعي، بالاضافة الى فهم المبادئ الفيزيائية بشكل عملي وحسي. نبارك للطلاب انجازهم ونتمنى ان تكون مشاركات من طلاب المدرسة ومدارس اخرى في السنة القادمة.