X إغلاق
X إغلاق


الثلاثاء 18 ذو الحجة 1440 | 20 آب 2019


"قدوتنا رئيسنا".. كُتيّب لطلاب المدارس بالضفة يتضمن اقتباسات من كتب لمحمود عباس


على غرار الكتاب الأخضر للزعيم الليبي معمر القذافي، أطلقت وزارة التربية والتعليم في رام الله اليوم الخميس، كتيب "قدوتنا رئيسنا"، ضمن مبادرة لأجل فلسطين نتعلم، حيث يستلهم اقتباسات من كتب رئيس السلطة محمود عباس.

يشار الى أن القذافي ألف الكتاب الأخضر عام 1975 وفيه يعرض أفكاره حول أنظمة الحكم وتعليقاته حول التجارب الإنسانية كالاشتراكية والحرية والديمقراطية، حيث يعتبر هذا الكتاب أساس النظام الجماهيري الذي ابتدعه معمر القذافي.

وتسائل نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، أن يكون كتاب عباس الجديد الذي أمر بإعادة طباعته وتوزيعه على جميع الطلاب والدوائر الحكومية، كافة المؤسسات التعليمية في الوطن الذي يتضمن اقتباسات من كتبه، على غرار الكتاب الأخضر الليبي الذي كان يعرض النظام الجماهيري الذي ابتدعه معمر القذافي.

وأكد وزير التربية والتعليم مروان عورتاني في حكومة فتح، أهمية هذه المبادرة في تنمية مهارات الطلبة الإبداعية لإبراز الهوية الوطنية، مشيراً إلى المسؤوليات التي تقع على عاتق المؤسسات لإحداث التطوير والتغيير المنشود، شاكراً كل من أسهم في دعم ومساندة المبادرة على التطور والارتقاء.

ولفت إلى ضرورة وجود توجه مزدوج للمزج بين البعد الوطني والمعرفة، مؤكداً التزام الوزارة بطباعة هذا الكتيب وتعميمه على كافة مدارس الوطن، مبدياً الجاهزية لإطلاق مبادرة لأجل فلسطين نتعلم.

بدوره، نقل أمين سر اللجنة التنفيذية وعضو اللجنة المركزية لحركة فتح صائب عريقات تحيات محمود عباس للحضور، مشيداً بمواقفه الثابتة التي تعكس التفاف الشعب الفلسطيني حولها، ومؤكداً على دور العلم في الارتقاء بالأمم والشعوب من خلال خلق المبادرات التي تنم عن الإبداع والتميز.

من جهته، أكد عضو اللجنة المركزية لحركة فتح عزام الأحمد، ضرورة صقل شخصيات الطلبة ورفع مستوى الوعي الوطني لديهم، مشيراً إلى أهمية معرفة المواطن لواجباته تجاه الوطن، لافتاً إلى قرار عباس بإعادة طباعة الكتيب وتوزيعه على كافة المؤسسات التعليمية في الوطن.

من جانبه، أشار وزير الثقافة عاطف أبو سيف في حكومة فتح إلى أهمية بناء شراكة عميقة مع وزارة التربية لتعميم هذه المبادرة على المستوى الثقافي بما يخدم ويعمق الغايات التربوية، داعياً إلى إقامة الأندية الأدبية في المدارس.