X إغلاق
X إغلاق


الخميس 18 رمضان 1440 | 23 أيار 2019


التوصل الى اتفاق مع شركة ’’ايغد’’ لزيادة عدد الحافلات في خط وادي عارة لطلاب الجامعات في شهر رمضان المبارك


 

واجه العشرات من طلاب مدينة ام الفحم وبلدات وادي عارة, الدارسين في جامعة تل ابيب والجامعة العبرية في القدس وجامعة بئر السبع, عدم توفير حافلات كافية من قِبل شركة "ايغد" في خطوط الحافلات 959/ 953 /955 التي تقل طلاب الجامعات يوم السبت الفائت، حيث نشر الاعلامي فرات نصار شريط فيديو لاكتظاظ عند محطة الحافلات وانتظار الطلاب لحافلة تقلهم للجامعات.

وفي خطابه أمام الهيئة العامة للكنيست قال النائب د. أحمد الطيبي (رئيس مشترك لقائمة الجبهة والعربية للتغيير): "تلقيت عدة توجهات من قِبل الطلاب من وادي عارة الدارسين في جامعة تل ابيب والجامعة العبرية في القدس وجامعة بئر السبع حول عدم توفير حافلات كافية لنقل الطلاب في ساعات ما بعد الإفطار في شهر رمضان, وخاصة يوم السبت حيث يعود الطلاب من بلداتهم الى الجامعات, وأشار الطلاب الى ان عدد من الحافلات لم تتوقف في المحطات بسبب عدم وجود أماكن متاحة لراكبين إضافيين وعدد اخر من الحافلات استوعب عدد قليل من الطلاب, مما اضطر قسم من الطلاب العودة الى بيوتهم والقسم الاخر انتظر حتى ساعات الليل المتأخرة".

وأضاف الطيبي في خطابه: "وعليه فقد توجهت الى مدير عام شركة "ايغد" وأوضحت له بأنه يتوجب على الشركة زيادة عدد الحافلات في الخطوط في ساعات ما بعد الإفطار خلال شهر رمضان في نهاية الأسبوع خاصة وكذلك في أيام الأعياد, وبدوره تفهم مدير عام الشركة التوجه والاشكالية, وبعد فحص الموضوع داخل الشركة عاد وابلغني بأن الشركة ستقوم بتوفير حافلات إضافية في ساعات ما بعد الإفطار خلال شهر رمضان نظرا لسفر غالبية الطلاب في نفس الساعات".

وأنهى الطيبي: "يجب على وزارة المواصلات تطوير شبكة المواصلات في المدن والبلدات العربية, مدينة كبيرة مثل ام الفحم يجب ان تخرج الحافلات من المحطة الرئيسية في داخل المدينة وليس من الشارع الرئيسي. بامكان طلابنا الذين يعانون من هذه الإشكالية او غيرها امام الشركة التوجه لنا لنقوم بالمتابعة. رمضان كريم وكل عام وانتم بخير".