X إغلاق
X إغلاق


الثلاثاء 14 شوال 1440 | 18 حزيران 2019


احذروا الثعابين في هذه الايام


كل عام وانتم بخير ورمضان كريم ,ويبدوا بان موسم الثعابين سيكون حافلا لهذا العام والسبب كثرة الاعشاب بعد الشتاء المبارك ويظهر بأن شمس الربيع والصيف ستكون حارة لهذا العام, وبدأنا نلحظ ظهور ذوات الدم البارد اعتبارا من اواخر اذار وبداي نيسان

لقد تجاوز عدد الأشخاص الذين تم لدغهم في العام الماضي في الدولة المائة شخص, وحسب تقدير سلطة حماية الطبيعة ستكون السنة الحالية خصبة جدا لمعيشة الأفاعي وظهورها بكثرة في البر وفي حدائق المنازل .

سم الأفاعي:

للأفعى غدتين لتصنيع السم تقعان خلف الأعين وتتصلان بالنابين , تفرز الغدة السم والذي هو عبارة عن سائل اصفر اللون , يتكون من سبعة إنزيمات تؤثر على جسم الإنسان في حالة اللدغ فتحدث اختلال في وظائف الدم والعصب فتحلل الدم وتؤثر على عمل القلب ويتفاوت التأثير بين شخص وآخر وذلك بحسب نوعية الأفعى..

أنواع الأفاعي السامة:

1- عائلة الأفاعي السامة:

تتميز هذه العائلة بوجود نابين أماميين متحركين وبرأسها العريض ورقبتها النحيلة وبذيلها القصير وبؤبؤ عينها البيضاوي الشكل ومن أنواعها الأفعى "المقرنة" أفعى السجاد الشرقية, أفعى السجاد المنشارية, الأفعى النفاثة والأفعى الفلسطينية السامة.

2- عائلة الصلال:

تتميز هذه العائلة بوجود نابين أماميين قصيرين ثابتين والتصاق الرأس بالجسم ورأسها صغير بيضاوي الشكل وقد لا يكون بؤبؤ العين دائماً بيضاوي الشكل كما هو الحال لدى أنواع العائلة السابقة ومن أفراد هذه العائلة ما يلي: الصل المصري والكوبرا العربية.

3- عائلة الأفعى الحفارة:

تضم هذه العائلة 94 نوعاً من الأفاعي شديدة الخطورة وتتميز بأنيابها الأبرية الطويلة الموجودة في مقدمة الفك العلوي وقدرتها على الحركة إلى الامام والخلف وهي تستطيع الالتفاف بسرعة كالنابض (الزنبرك) ولدغ من يمسكها ورأسها مثلث الشكل وصغير تعيش في الأراضي الزراعية والصخرية.

وعليه يجب التعامل مع جميع الأفاعي التي نصادفها سواء في منطقة الجليل أو الأغوار أو شمالي البلاد أو النقب بنفس الحذر , فالأفعى ذات الرأس المثلث والتي تمتلك علامات بشكل مربعات أو معين على جسمها هي اخطر الأفاعي والرجاء من خبراء الافاعي بان لا يطمئنوا الانس بقولهم هذه افعى غير سامة فحسب القانون العالمي يحب ان نتعامل مع كل افعى كانها افعى سامة وان لا نكترث لنوعها او حجمها

وفي كل الأحوال يجب اتخاذ الحيطة عند التعامل مع الحيات أو التنزه في البراري من خلال اتخاذ الإجراءات التالية:

(1)عدم وضع اليد في مكان لا يظهر ما بداخله كالثقوب وأعشاش الطيور.

(2)عدم السير في البراري دون ارتداء حذاء طويل خاصة في الليل.

(3)عدم رفع الحجارة والأخشاب الملقاة على الأرض بأيد عارية .

(4)عدم ترك حقائب الأمتعة والصناديق مفتوحة.

(5)عدم التخييم في الأماكن التي تكثر فيها الحجارة وجحور القوارض.

(6)عدم تربية الدواجن والأرانب في المناطق التي تكثر فيها الحيات حيث أن رائحة هذه الحيوانات تجتذب الحيات ويستحسن تربية القطط والكلاب والقنافذ لأنها عدواً طبيعياً للحيات.

(7) تنظيف حديقة المنزل اعتبارا من شهر شباط والتخلص من مخلفات الأخشاب والحديد.

(8) إغلاق الثقوب في جدران البيت والحديقة.

(9) عدم رمي مخلفات الطعام وخصوصا اللحوم والشحوم بجوار البيت لأن هذا يجذب الأفاعي.

(10) رش المبيدات الحشرية في البيت وفي الحديقة.

الإسعافات الأولية التي يجب اتخاذها في حال الإصابة بلدغة الأفاعي:

1- تهدئة روع الملدوغ وطمأنته لأن عامل الخوف وحده كفيل بإحداث صدمه قوية تؤدي إلى الوفاة حتى لو لم تكن الحية سامة كما يجب منعه من أداء أي جهد لأن الحركة تنشط الدورة الدموية فينتشر السم في الجسم بسرعة لذلك يمنع الملدوغ من الحركة والمشي.

2- تعقيم مكان اللدغة بمادة معقمة لأن فم وأسنان جميع الحيوانات خاصة الزواحف يحتوي على عدد كبير من الجراثيم والفيروسات مع مراعاة عدم استخدام الكحول لأنه يعمل على توسيع الأوعية الدموية وزيادة النزف..

3- وضع الماء البارد على العضو المصاب لإبطاء سريان السم ولكن ليس إلى درجة التجميد.

4- الإسراع بنقل الملدوغ إلى اقرب طبيب أو عيادة أو مستشفى مع الأخذ بعين الاعتبار تغطية المصاب ببطانية بسبب شعور المصاب بالبرد وممنوع إضاعة الوقت في البحث عن الأفعى لقتلها وإحضارها للمستشفى, ويفضل نقل الملدوغ في سيارة إسعاف. 

اتمنى للجميع صيفا امنا