X إغلاق
X إغلاق


الخميس 23 ربيع الأول 1441 | 21 تشرين ثاني 2019


أحمد سليم (أبو بلال): اللهم تمّم لنا بالمتمم


 

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد الأمين وبعد، فالناظر إلى المجتمع في الداخل الفلسطيني امس قد يستلهم خطأ أن الناس كارهون ليوم آخر من الصيام، وقد ثار الجدل في مواقع التواصل الاجتماعي ما بين مؤيد لهذا القرار أو ذاك فيما يخص اليوم الثلاثاء هل هو المتمم لشهر رمضان الفضيل أم هو يوم عيد الفطر، وللأمانة فقد دار حديث بيني وبين بعض الإخوة في أكثر من مكان، ولذلك أرى من واجبي توضيح نقطة في غاية الأهمية، وهي أن الغالبية الساحقة من بين الذين دار بيني وبينهم الحديث – إن لم يكونوا جميعا- قد بيتوا النية للصيام، ولكن الفرقة بين المسلمين هي التي تحز في نفوسهم وليس مجهود الصيام ليوم إضافي، وقد أعجبني قول أحد الإخوة حين قال: من غير المعقول أن يصوم الواحد منا تسعة وعشرين يوما ثم يغص بصيام يوم واحد، سيما وأن صيام هذا اليوم قد يدخلنا الجنة لا بالصيام فقط وإنما بامتثال أمر الله وامتثال قرار أولي الأمر منا.
اللهم اجز مشايخنا خير الجزاء وأنعم عليهم بالنظرة الثاقبة والقرار الصائب على مدى الأزمان وفي كل المستجدّات.