X إغلاق
X إغلاق


الأحد 19 ربيع الأول 1441 | 17 تشرين ثاني 2019


بلدية أم الفحم: ’’نريد مشاريع ولا نعطي المجال للعمل’’


وصل الى موقع بلدتنا بيان من بلدية ام الفحم جاء فيه:

عجيب امر البعض في أم الفحم، يطالب بالمشاريع، ولا يعطي المجال للعمل، يريد المتنزهات ويقف عائقا وحاجزا أمام التخطيط والتنفيذ، يريد الدوار ويقف أمام الجرافات كي لا تتقدم.
لمصلحة من يتم تخريب الأعمال التي قام بها مقاول الأعمال في متنزه اسكندر؟! بالامس فقط بدأ المقاول عمله لمتنزه طالما انتظرناه، لماذا نفكر بانفسنا ومصلحتنا الشخصية، ولا نضحي من أجل الصالح العام؟! الى متى سنبقى نحن الذين نضع المسامير تحت عجلات المشاريع، كي لا تتقدم بلدنا ولا تتطور ولا تزدهر، الى متى ستبقى ثقافة التخريب والتكسير تسيطر على عقولنا وقلوبنا وسلوكنا واخلاقنا؟! ننتقد عدم التقدم بالمشاريع ونحن أنفسنا من نقف حائلا دون تقدمها!
الم يحن الوقت أن ندرك أن هذه المشاريع هي لأبنائنا وبناتنا، حتى لا تبقى نلعن الظلام ونذهب بعيدا نبحث عن متنزهات البلدات الاخرى؟!
نتمنى على هؤلاء جميعا أن يضعوا مصلحة أم الفحم ومستقبل أولادهم أمام أعينهم، ولا نبقى ننظر إلى الأمور بعين المصلحة الشخصية الضيقة. فيحق لأبنائنا وبناتنا أن ينعموا بمتنزه وألعاب تليق بهم وببلدهم. مع التأكيد على أن الغالبية العظمى في أم الفحم تريد الخبر لبلدها وتنبذ هذه الأعمال.
.

بلدية أم الفحم
الاربعاء 12.6.2019











1.بلديه عادة لا تنباكى وانما تنفذ بقوة القانون ولهذا تسمى سلطه.\r\nالعجيب ااننا عند اول ضاائقه نضع العده زنبدأ بالاتهام.\r\nعشرات البيوت تتعرض للسرقه والتخريب بحثا عن اسلاك\r\nومعادن واصحاب البيوت يصابرون ويكملو الاعمال وبلديه\r\nءات سياده تركض الى موقعكم الكريم لكي تتبجح ببدايات اعمال\r\nوتقول من ومن...الاحرى السكوت والعمل بهدوء وتعيين \r\nحارس خلال فترة العمل וזהו زي ما بقولو اولاد عمنا.\r\nيعني اعملو واسكتو وعندما تنتهو تبجحو كما يحلو لكم.

2019-06-12 09:18:33 - باسل - ام الغحم

2.حسبي الله ونعم الوكيل .... امناطة اﻻذى عن الطريق صدقه فكيف باللذي يضع اﻻذى...\r\nبالنسبه لشارع عين خالد حفروه ولم يكملوه الى متى هذا الدمار\r\n

2019-06-12 10:09:50 - سميره - ام الفحم