X إغلاق
X إغلاق


الأحد 19 ربيع الأول 1441 | 17 تشرين ثاني 2019


قصف إسرائيلي لمواقع عسكرية للنظام بدرعا والقنيطرة


قصف الجيش الإسرائيلي مواقع عسكرية لقوات النظام السوري وحزب الله في درعا والقنيطرة فجر اليوم الأربعاء، واستهدف القصف تحصينات عسكرية لجيش النظام في موقع تل الحارة شمال غرب محافظة درعا، وموقعين آخرين في بلدة جباب بريف درعا الشمالي، وقرية المهدمة في القنيطرة.
وأسفرت الهجمات التي أطلقت خلالها 7 صوﺍﺭﻳﺦ ﻣﻮاجهة أرض _أرض وأرض جو، عن دمار المواقع المستهدفة دون وقوع إصابات بشرية، إذ حلق طيران استطلاع الاحتلال على خط وقف إطلاق النار قبل الهجوم لساعات، وواصل تحليقه في الأجواء بعد القصف.
وقالت وكالة الأنباء السورية إن الدفاعات الجوية السورية تصدت لعدوان إسرائيلي بالصواريخ على مواقع في تل الحارة بريف درعا جنوبي البلاد، وأسقطت عددا منها.
وأضافت الوكالة أن الرادارات السورية تعرضت للتشويش بعد القصف الذي أدى إلى أضرار مادية، ولم يخلف ضحايا بشرية.
وتقع تل الحارة في محافظة درعا، وهي تلة إستراتيجية، إذ تطل على هضبة الجولان المحتلة.
ونقلت وكالة الأنباء الألمانية عن سكان يعيشون في ريف دمشق الجنوبي الغربي قولهم إنهم سمعوا عند الساعة الثانية بعد منتصف الليل بالتوقيت المحلي صوت انفجارين قويين انتشر صداهما على مسافة طويلة.
وأكد السكان اندلاع نيران في تل الحارة بعد القصف. وهذه هي المرة الأولى التي تتعرض فيها هذه المنطقة الإستراتيجية لقصف إسرائيلي منذ استعادة جيش النظام السوري السيطرة عليها من فصائل المعارضة قبل عام.
وكانت طائرات الجيش الإسرائيلي قصفت عدة مواقع عسكرية لنظام الأسد وللقوات الإيرانية في تل الشعار في ريف القنيطرة فجر الأحد 2 تموز/ يونيو الحالي، ما أسفر عن مقتل وإصابة عدد من جنود جيش النظام.
وتشن الطائرات الحربية الإسرائيلية غارات جوية في مناطق عدة من الأراضي السورية، وبررت ذلك بأنها تستهدف مخازن لأسلحة تابعة لحزب الله اللبناني، الذي يقاتل إلى جانب النظام السوري ضد المعارضة المسلحة منذ العام 2012.