X إغلاق
X إغلاق


الأحد 19 ربيع الأول 1441 | 17 تشرين ثاني 2019


دفن مرسي فجرا بالقاهرة بحضور أفراد من عائلته فقط..وتفاصيل اللحظات الأخيرة من حياته


 كشفت مصادر قضائية مصرية لوسائل اعلام مصرية، الاثنين، عن تفاصيل اللحظات الأخيرة في حياة محمد مرسي العياط، حيث كانت محكمة جنايات القاهرة تقوم بإعادة محاكمة 22 متهما من قيادات وعناصر جماعة الإخوان، يتقدمهم محمد مرسي والمرشد العام للجماعة محمد بديع، وذلك في قضية اتهامهم بالتخابر مع منظمات وجهات أجنبية خارج البلاد. 

وبحسب صحيفة "وطن" المصرية، فإن مرسي حضر جلسة اليوم، وكان بكامل عافيته وطلب التحدث إلى المحكمة وسمح له المستشار محمد شيرين فهمي بالتحدث.
وقالت المصادر القضائية للصحيفة، إن مرسي تحدث لمدة 25 دقيقة ثم توقف عن الحديث وكان منفعلا، وشعر بعدها بإرهاق وتعب وسقط مغشيا عليه داخل القفص، وبعدها استدعي الإسعاف ونقل إلى أقرب مستشفى لكنه فارق الحياة. ونقلت الصحيفة عن شهود عيان، أن مرسي كان يبدو في حالة طبيعية تماما داخل قاعة المحكمة، ولم تظهر عليه أي علامات على المرض.
وحملت جماعة "الإخوان المسلمين" مسؤولية وفاة الرئيس المصري الاسبق، محمد مرسي، للسلطات المصرية، مبينة أنها مسؤولة عن تدهور صحته.
ووصفت الجماعة في بيان لها الحادث بجريمة القتل المتعمدة. فيما قال أنصار مرسي، الذين كانوا موجودين في جلسة المحاكمة خلال إصابة مرسي بنوبة إغماء، إن جماعة "الإخوان المسلمين" تحمل السلطات المصرية تدهور صحته ووفاته.
بدوره، أكد القيادي في الجماعة، محمد سويدان، أن هذا الحادث "جريمة قتل متعمدة".
يذكر أن الرئيس المصري الأسبق محمد مرسي العياط، توفي الاثنين، أثناء حضوره لجلسة محاكمته في قضية التخابر، بعدما طلب الكلمة من القاضي.
وسمح القاضي لمرسي بالكلام، وعقب رفع الجلسة أُصيب بنوبة إغماء توفي على إثرها وقد نقل جثمانه إلى المستشفى وجاري اتخاذ الإجراءات اللازمة لدفنه.
يشار إلى أن مرسي كان مسجوناً منذ نحو 6 سنوات، ويتلقى علاجه وطعامه بشكل دوري، وأسلوب حياته داخل السجن كان يخضع لإجراءات صارمة، ومتابعة من المتخصصين والأطباء، ولم يكن هناك ما يشير إلى تعرضه لمرض خطير.

 دفن جثة محمد مرسي في مقابر شرقي القاهرة بحضور محاميه وأفراد من عائلته فقط

كشفت مصادر صحفية عربية نقلا عن مصادر أمنية مصرية أن جثة محمد مرسي قد تم دفنها في مقابر شرقي القاهرة بحضور محاميه وأفراد من عائلته فقط. وكانت قد أصدرت النيابة العامة المصرية بيانا أعلنت فيه عن التصريح بدفن جثة مرسي عقب انتهاء لجنة الطب الشرعي من مهمتها.

وقال التلفزيون الرسمي المصري نقلا عن مصدر طبي إن محمد مرسي توفي إثر نوبة قلبية مفاجئة خلال جلسة محاكمته.

وكشف مصدر طبي مسؤول عن تفاصيل الحالة الطبية لمحمد مرسي قبل وفاته مؤكدا أنه كان يتلقى رعاية طبية مستمرة وأنه لم يكن هناك أي تقصير في متابعة حالته الصحية وتقديم العلاج اللازم بصورة منتظمة داخل أو خارج السجن.

كما كشف المصدر عن تعاون إدارة مصلحة السجون مع عدد من المستشفيات لخدمته ورعايته طبياً

 

 

صلاة الغائب على روح الرئيس محمد مرسي اليوم في ام الفحم: