X إغلاق
X إغلاق


الاثنين 11 ربيع الثاني 1441 | 09 كانون أول 2019


د.سمير: تهديد ووعيد من ’’كمينتس’’ بابطال مشروع ’’الفاتمال’’ – عين جرار والعرايش بأم الفحم



كشف رئيس بلدية أم الفحم د.سمير محاميد عن تهديد ووعيد أطلقه رئيس لجنة "الفاتمال" ايرز كمينتس بابطال مشروع "الفاتمال" – عين جرار والعرايش ، "فاتمال" عراق الشباب وراس الهيش في حال تم البناء بصورة غير قانونية.


وقال رئيس البلدية في مقال له :"هذا الأسبوع كان لنا جلسة في القدس مع نائب المستشار القضائي للحكومة والمسؤول عن تعديل قانون التنظيم والبناء لعام 2016 إيرز كمينتس، بهدف التقدم خطوة أخرى بخارطة "فاتمال" عين جرار- العرايش، وفاتمال عراق الشباب - راس الهيش. وقد حضر من طرف بلدية أم الفحم أنا، والقائم بالأعمال المهندس زكي إغبارية، ومهندس البلدية سليمان محاميد، كما حضر من طرف لجنة التنظيم والبناء المحلية وادي عارة، رئيس اللجنة المحامي محمد سليمان إغبارية، ومهندسة اللجنة د. عناية بنا. وللعلم فإن "فاتمال" (ותמ"ל) هو مسار تخطيطي خاص وسريع ضمن لجنة التخطيط لمناطق سكنية ذات افضلية، يتطرق الى السكن والبناء ويعالج البناء القائم في المناطق الممتدة من حي عين جرار وحتى حي العرايش."

وأشار الى أن هذه المنطقة تضمّ نحو 2500 دونم، بهدف تمكين المواطنين من تنظيم المباني وإصدار الرخص، حيث يشتمل المخطط على 1070 مبنى قائماً ستدخل التنظيم، فيما سيصل عدد الوحدات السكنية المستقبلية فيه نحو 3000 وحدة سكنية. بالإضافة الى ذلك، فإن المخطط يتطرق للبناء التجاري والمكاتب والترفيه والرياضة والمؤسسات العامة والمؤسسات المدنية. كما يتطرق الى حل مشاكل السير والمداخل والمخارج والارتباط والاندماج مع شارع 65 وشارع 6535 (عين جرار - الأقواس). و"فاتمال" عراق الشباب - راس الهيش تم ايداعه قبل نحو شهر وهو في المسار الصحيح للمصادقة عليه.

وعن تفاصيل الجلسة  قال د.سمير محاميد:" أنقل لكم هنا بالحرف الواحد ما قاله لنا كمينتس. قال: "إذا أردتم أن نتقدم بهذه المخططات، مخطط عين جرار - العرايش ومخطط عراق الشباب - راس الهيش، فعليكم أن تشددوا الرقابة على البناء غير القانوني في هذه المناطق، ولن نتطرق الى ما حصل خلال السنوات الماضية، وإنما الى عدد من البيوت التي ما زالت في مراحل البناء التمهيدية الأولى". واضاف يقول انه "إذا تمت الرقابة كما يجب فإننا نعدكم باستمرار العمل بهذه المخططات في "الفاتمال" ومجلس البناء والتخطيط القطري، حتى نهاية العام الجاري 2019".

وأوضح رئيس البلدية ردّهم قائلا :" في المقابل، فنحن من طرفنا اقترحنا عليهم أن يكون هناك مراقب مشترك يمثل لجنة التنظيم والبناء المحلية وادي عارة وبلدية ام الفحم، لكن كمينتس قال: "هذا لا يكفي، نحن من طرفنا سنراقب البناء مباشرة وسيتم تصوير هذه المناطق عبر الطائرات الخاصة، وأنا بنفسي سأشرف وأراقب على البناء غير المرخص في هذه المنطقة من مكتبي في القدس"."

وتوعّد كمينتس محذّرًا وفق ما نقله رئيس البلدية: "في حال وجدنا أي خروقات بالبناء فسيتم تعطيل الخارطة التفصيلية بأكملها لهذه المنطقة. ولن يكون أي تقدم لسنوات مقبلة بهذا الموضوع، بالإضافة الى العقوبات الصارمة والغرامات الباهظة للمخالف".

وعليه فقد ناشد رئيس بلدية أم الفحم عبر مقاله :" يا أهلنا في بلدنا، بناءً عليه فإننا نناشدكم أن تكونوا عوناً لنا وأن تقفوا معنا والى جانبنا لكي ننجز هذا المشروع الكبير، فإن أية مخالفة للبناء من شخص واحد فقط في هذه المناطق سيوقف المشروع بكليته، ويحرم آلاف المواطنين من خيراته. فلا تكونوا حجر عثرة أمام تقدمنا في هذه المخططات. كما اننا نعدكم أن ننظم لقاءً مفتوحاً مع المواطنين حول هذه المخططات لشرح أهدافها وإيجابياتها الكثيرة، التي ستعود بالخير على أهلنا في ام الفحم، من تخصيص أراضٍ وشققٍ سكنية للأزواج الشابة وتوفير فرص عمل كثيرة، وتسهيل وتيسير حركة السير لتخفيف الضغط عن المدخل الرئيسي لأم الفحم، بعيداً عن كل الشائعات والتقولات التي تقال هنا وهناك حول هذا الموضوع."