X إغلاق
X إغلاق


الجمعة 18 صفر 1441 | 18 تشرين أول 2019


لتعطى أم الفحم حقوقها المشروعة والعادلة


 

تعاني مدينتنا أم الفحم من أشياء كثيرة وهامة وبخاصة قضية مكاتب ومؤسسات الدولة حيث مازالت تنقصها المكاتب الحكومية على جميع المستويات وبخاصة مكتب وزارة الداخلية والمواصلات والإسكان والقضاء وتنقصنا إقامة محاكم شرعية ومحاكم مدنية وقد وعد وزير الداخلية في تنفيذ إقامة مكتب وزارة داخلية فمنذ اشهر ونحن نسمع عن تنفيذ هذا الوعد وما زال الحديث حبر على ورق.
وكذلك بالنسبة للقضاء والمالية حيث مازالت الوعود والان قد قررت وزارة المالية نقل قضايا المحاسبة والمالية من منطقة الخضيرة الى العفولة وكان يجب أن يكون القرار عكس ذلك تماماً، وفتح مكاتب الضريبة والمالية في مدينة أم الفحم حيث المئات من المحاسبين ومكاتب المحاميين والعاملين في هذا الحقل والمجال.
اننا نطالب وزارة المالية العودة عن قرارها وإقامة المكاتب في مدينة أم الفحم وليس في مدينة العفولة كما ونطالب وزارة المواصلات على العمل تنفيذ ما وعدت به من إقامة خطوط واسعة في داخل المدينة حيث مازالت الاحياء داخل المدينة غير مربوطة في مدخل المدينة ويحتاج المواطنون الى التنقل عبر السيارات الخاصة حيث التكلفة باهظة. اننا من هنا نتوجه الى وزارة المواصلات والى البلدية العمل فوراً على ربط شبكة المواصلات داخل احياء المدينة وضواحيها وخاصة حي الجبارين والمحاميد والمحاجنة والاغبارية و ان الوعود التي نسمعها ما زالت تتكرر وان زيارة الوفد من قبل وزارة المواصلات لم نسمع عن فتح خطوط جديدة داخل احياء المدينة انا نشدد على ذلك ونطاب تدخل أعضاء الكنيست العرب لحل تلك المعضلة كذلك تعاني مدينة أم الفحم من عدم ربط البيوت بشبكة الكهرباء القطرية ويعاني أهالي المدينة من ذلك وخاصة في فصل الصيف وارتفاع الحرارة وفي الشتاء حيث البرد الشديد ويتطلب ذلك مصاريف باهظة على الأهالي وهناك الاف البيوت التي مازالت غير مربوطة بشبكة الكهرباء حيث بيوتهم مربوطة من جيرانهم الذين بيوتهم مربوطة بشبكة الكهرباء.
اننا نطالب وزارة الطاقة العمل فوراً وربط البيوت وحل هذه المشكلة وتعاني مدينة أم الفحم من انتشار العنف والاجرام ووسطنا العربي كذلك يعاني من هذا الوضع والمسؤول عن تدهور الوضع في الوسط العربي هو الشرطة حيث ينتشر السلاح والمخدرات والعنف وقد حصلت في الأيام الأخيرة عدة قضايا قتل واجرام في قرانا العربية ونعاني في أم الفحم في الاستمرار في الاعتداءات الليلية التي لا تليق في بلدنا الحبيب وخاصة الاعتداءات الأخيرة على أعضاء المجلس البلدي. اننا نحمل الشرطة ووزارة الداخلية مسؤولية ما يدور ويحدث في قرانا ووسطنا العربي ونطالب تدخل أعضاء الكنيست العرب للجم ووقف هذه الاعمال وسحب السلاح وإيقاف المجرمين وتقديمهم الى العدالة اننا نطالب المسؤولين في البلدية تنفيذ المطالب العادلة والكثيرة حيث ينقصنا المتنزهات وتوسيعها وإيجاد مداخل جديدة لمدينتنا أم الفحم.
نحن بانتظار الجواب الشافي والقريب لتنفيذ مطالبنا العادلة.