X إغلاق
X إغلاق


الجمعة 21 ذو الحجة 1440 | 23 آب 2019


والد بوريس جونسون: جدنا عثماني وكان يحفظ القرآن


قال ستانلي جونسون، والد رئيس الوزراء البريطاني الجديد بوريس جونسون، إن جده الأكبر علي كمال، آخر وزير داخلية في عهد الإمبراطورية العثمانية، كان يحفظ القرآن عن ظهر قلب.

وخلال حديث مع الصحفيين، أشار جونسون الأب، إلى أن أصول العائلة تعود إلى العثمانيين.

وولد علي كمال باشا في عام 1867، ودرس في المدرسة الملكية بإسطنبول، أرسله والداه إلى جنيف لدراسة اللغة الفرنسية، ثم عاد إلى إسطنبول عام 1888، متأثرا بكل ما شاهده في أوروبا في آرائه وأفكاره.

وظل كمال معارضا طوال حياته، حتى إبان حكم الدولة العثمانية، رغم أنه كان آخر وزير للشؤون الداخلية في الحكم العثماني، اسمه الحقيقي علي رضا، لكنه كان صحفيا وشاعرا معارضا لحكم مؤسس الجمهورية التركية الحديثة مصطفى كمال أتاتورك، فكان ينشر مقالاته وأشعاره تحت الاسم المستعار علي كمال.

خاض التركي علي كمال مسيرة معارضة لسياسات أتاتورك، فكان يجوب العالم ويحضر الصالونات الأدبية، ويعبر عن رأيه في سياسات مؤسس الجمهورية بكل طريقة، فكان يدعو إلى الاستقلالية، ويرى في حكم أتاتورك حكما ديكتاتوريا.

في إحدى رحلاته إلى أوروبا تعرف على وينفريد بران، وهي إنجليزية من أصل سويسري، وفي 1903 تزوجها وأنجبا عثمان كمال.

وفي عام 1922، وبينما كان يسير علي كمال بالقرب من حي السليمانية بمدينة إسطنبول القديمة، التي يسكن بها، اختُطف على أيدي مجموعة قيل إنها من أنصار سياسة الجمهورية التركية التي كانت في مهدها الأول، نظرا لمعارضته الشرسة لها، واقتيد لمقر الوحدات العسكرية في منطقة نور الدين باشا في مدينة إزميت، وهناك اغتيل رميا بالرصاص.