X إغلاق
X إغلاق


الأحد 16 ذو الحجة 1440 | 18 آب 2019


لماذا اقرأ ؟


 

القراءة حياة ، حياة حقيقية وليست شعارات فقط أو كلمة نسمعها هنا وهناك ؛ ولأنها حياة جعلها الله سبحانه وتعالى اول كلمة فقال جل في علاه ( اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ ) .
ولان كلمة ( اقرأ ) اول كلمه يجب ان تكون اول شيء في حياتنا لان الله سبحانه وتعالى اختارها لنبيه صلى الله عليه وسلم ، واختارها من بعد نبيه لنا فمن الجهالة ان لا نجعلها نحن ايضاً اختيارنا فتكون اول شيء بل وتكون من اهم أمور حياتنا فإن الدين الوحيد الذي بدأ تعاليمه بكلمة اقرأ هو دين الإسلام .
إن دين يبدأ تعاليمه بكلمة ( اقرأ ) دين عظيم ، دين يدل على ان القراءة مقدسه ومقدمه على كل شيء وان كل شيء يأتي بعدها .
لهذا يجب ان نعيش معنى ( اقرأ ) وليس فقط ان نفهم ان ( اقرأ ) اول كلمة نزلت على خير البشر محمد صلى الله عليه وسلم واننا امة ( اقرأ ) بل يجب ان نعيش معنى هذه الكلمة العظيمة ، وان تكون بالفعل هي حياتنا.
فلكي تكون عالم أو مفكر أو أديب أو كاتب أو مهندس أو طبيب ... فلا بد ان تكون البداية هي القراءة ، فما من قائد في التاريخ ولا عالم نقش اسمه على صخرة التاريخ إلا وكان قارئ .
فالقراءة تصنع منا اشخاص مختلفين ، اشخاص مؤثرين ، اشخاص قادرين على تغير مجرى النهر ، لذلك لا يجب علينا ان نجعلها في اخر الأولويات بل يجب ان نختارها ونضعها في اول سلم الأولويات في حياتنا اليومية .