X إغلاق
X إغلاق


الاثنين 24 ذو الحجة 1440 | 26 آب 2019


مباشر: حجاج بيت الله الحرام يودّعون مشعر عرفة ويتوجّهون إلى مزدلفة لإتمام مناسك الحج


ودّع حجاج بيت الله الحرام، مساء السبت، مشعر عرفة وتوجّهوا إلى مزدلفة لإتمام مناسك الحج. وكان قد استقرّ أكثر من مليوني حاج على صعيد جبل عرفات، لأداء ركن الحج الأعظم حتى غروب الشمس، وذلك بعدما أمضى أغلبهم ليلتهم في منى بيوم التروية.

حيث احتشد ضيوف الرحمن، السبت، على صعيد عرفة، تأدية لركن الحج الأعظم، في مشهد مهيب يخطف الأنفاس، وسط هطول لأمطار تلطف الأجواء وتضفي عليها رونقا خاصا.
وامتلأت جنبات مسجد نمرة بالحجاج للاستماع إلى خطبة عرفة وتأدية صلاتي الظهر والعصر جمعا وقصرا، اقتداء بسنة النبي محمد صلى الله عليه وسلم.
وألقى عضو هيئة كبار العلماء في السعودية، محمد بن حسن آل الشيخ، خطبة عرفة، قبل الصلاة، والتي حث فيها على التقوى والرحمة، وذكر بنعم الله وكرمه على الناس.
وقال: "ينبغي أن تكون الرحمة منطلقا وأساسا في كل التعاملات البشرية"، بحسب وكالة الأنباء السعودية "واس".
وأضاف: "للرحمة مجالات متعددة في حياتنا المعاصرة سواء في سن الأنظمة واللوائح أو استخدام وسائل المواصلات، أو الاستخدام الأمثل للتقنية أو وسائل الإعلام".
وسأل "آل الشيخ" الله تعالى أن يرحم الحجيج ويتقبل منهم، وييسر أمورهم، ويكفيهم شر من أراد بهم سوءا، وأن يعيدهم لبلدانهم سالمين غانمين.
كما دعا الله عزو جل أن "يصلح أحوال المسلمين ويؤلف ذات بينهم ويوسع عليهم في أرزاقهم".
ودعا الخطيب للحجاج أن "يشفي مريضهم ويتجاوز عن مسيئهم ويغفر لميتهم ويغني فقيرهم ويقضي الدين عن المدين منهم ويجعل بلدانهم خيرا ونماء وتطورا ورفاهية".
أمطار الخير
وشهدت المشاعر المقدسة، السبت، أمطارا غزيرة، في ظل ما هو متعارف في هذا التوقيت سنويا من ارتفاع في درجات الحرارة.
وأفادت "واس" أن "أمطارا رعدية غزيرة هطلت على المشاعر المقدسة، شملت منى وعرفات ومزدلفة، ارتوت على إثرها الأرض وما زالت الأمطار مستمرة".
.