X إغلاق
X إغلاق


الاثنين 24 ذو الحجة 1440 | 26 آب 2019


ثلثا المعلمين العرب في المدارس اليهوديّة يدرسون مواضع غير العربيّة


بيّنت نتائج بحث أجري في كليّة "لافينسكي"، نشرت اليوم، الأربعاء، أن ثلثي المعلّمين العرب في المدارس اليهوديّة يدرّسون مواضيع غير اللغة العربيّة.
وأجري البحث على 239 معلّمًا، منهم 101 معلّم عربي في مدارس يهوديّة، و99 معلّمًا يهوديًا في مدارس يهوديّة، و38 معلّمًا عربيًا في مدارس عربيّة.
وخلص البحث إلى أنّ 79٪ من المعلّمين العرب في المدارس العربية راضون عن اختيارهم التدريس، بينما عبّر 68٪ من المدرسين العرب في المدارس اليهوديّة أنهم ينوون الاستمرار بالعمل في موضوع التدريس.
وبيّن البحث كذلك أن 53٪ من المعلّمين العرب في المدارس اليهوديّة ينوون الاستمرار في مهنة التدريس، وهي النسبة الأكثر انخفاضًا بين الشرائح الثلاث.
وأعلن وزارة التعليم الإسرائيليّة، في تسعينيّات القرن الماضي، عن توسيع تدريس اللغة العربيّة في المدارس اليهوديّة وعن دمج مدرسين عرب في هذه المدارس.
وفي العام 2008، أوصت اللجنة التي عيّنتها وزيرة المعارف حينها، يولي تامير، بدمج معلّمين عرب في المدارس اليهوديّة. وفي العام 2014، وصل عدد المعلمين العرب في المدارس اليهوديّة إلى 400 معلم، بينما وصل في العام 2016 إلى 587 معلمًا، ثلثاهما يدرسون مواضيع غير اللغة العربية.
وقال رئيس قسم المجتمع العربي في كلية "لافينسكي"، نصر أبو صافي، إنّ هناك آلافا من المعلّمين العرب الذين أنهموا تأهيلهم الدراسي لكنهم لم يُوظّفوا في المؤسسات التعليميّة التابعة لوزارة التعليم في المجتمع العربي، وعزا ذلك إلى الفرق بين الطلب الكبير عن المهنة، مقارنة بالوضع القائم.