X إغلاق
X إغلاق


السبت 21 محرم 1441 | 21 أيلول 2019


يافا: مقتل الحاجة صبرية ابو سيف 65 عاما واصابة 4 اخرين في جريمة اطلاق نار


لقيت الحاجة  صبرية أصرف أبو سيف "أم غالب" 65 عاما مصرعها متأثرة بجروحها الخطيرة وأصيب رجل وامرأة آخرين بجروح متفاوتة إثر تعرضهم لجريمة إطلاق نار في مدينة يافا، مساء الأحد.
وعُلم أن الجريمة وقعت في شارع "محروزت"، وأسفر عن إصابة امرأة بجروح حرجة بيد إقرار وفاتها في المستشفى، فيما أصيب آخران بجروح وصفت بـ"المتوسطة".
وبحسب المعلومات الأولية، فإن المصابين وصلوا بقواهم الذاتية إلى مستشفى "فولفسون" في حولون.
وذكرت الشرطة في بيان 
صادر عن المتحدث باسم شرطة اسرائيل للاعلام العربي: 

"تلقى مركز الشرطة 100 بلاغ حول سماع دوي إطلاق نار في شارع همحرزيت في مدينة يافا.
في الوقت نفسه تلقت الشرطة بلاغ من مشفى ولفسون عن وصول 5 مصابين بدرجات متفاوته بينهم مصابة بحالة حرجة.
قوات معززه من الشرطة سارعت الى المكان.
الشرطة شرعت بالتحقيق لفحص ملابسات الحادث".

وبحسب المعلومات الواردة، فإنّ خلفية الحادث هو خلاف، الذي على أثره أقدم شخص بإطلاق وابل من الرصاص بإتجاه عائلة أبو سيف.
سكان من يافا- تل أبيب، تحدثوا أمور طيبة جدًا عن الضحية أم غالب، مشيرين "الى أنها كانت انسانة متواضعة وسعت في عمل الخير وتحب مساعدة الاخرين، وكانت ترفض حصول أي إعتداء على أي شخص".
وأضافوا قائلين: "حسب ما يُقال، إنّ الضحية حاولت منع الخلاف وتهدئة الخواطر، لكنها وقعت ضحية هذه الجريمة البشعة التي خطفت انسانة من خير أبناء يافا".
سيدة من يافا قالت في حديث لمراسلنا: "حقيقة ما زلت مزعوجة جدًا، مما حصل ولم أنام طوال الليل وأنا أفكر في هذه الجريمة التي أخذت معها الأم والصديقة والأخت التي احببناها جميعا ولم نعد نراها مرة أخرى بل سنودعها وسط حالة حزن وألم".
وواصلت حديثها قائلة: "ثم ما هو ذنب الطفل والسيدة التي أصيبت، اللذان اصيبا خلال إطلاق الرصاص العشوائي، فقد كادت هذه الجريمة أن تنتهي بعدد من القتلى. للأسف رغم كل الحديث والمحاولات لوقف العنف والجريمة واطلاق الرصاص، إلا أن هذه الأعمال باتت تهدد كل انسان فينا ولا حياة لمن تنادي".

 

على خلفية جريمة قتل الحاجة صبرية أبو سيف من يافا: اعتقال مشتبه من أفراد أسرتها بعرقلة التحقيق

 

وصل بيان صادر عن المتحدث باسم شرطة إسرائيل للإعلام العربي جاء فيه ما يلي: "في أعقاب تحقيقات الشرطة في حادثة إطلاق النار الذي وقع الليلة الماضية الأحد في شارع همحروزيت في مدينة يافا، قامت الشرطة بإلقاء القبض على أحد أفراد الأسرة كمشتبه في عرقلة إجراءات التحقيق. هذا ومددت محكمة الصلح في مدينة تل أبيب توقيف المشتبه (22 عاما) لمدة يومين حتى 28.8.19 على ذمة التحقيق" إلى هنا نصّ البيان.