X إغلاق
X إغلاق


الأحد 22 محرم 1441 | 22 أيلول 2019


’’استفتاءات’’ لسلطات محلية عربية يوم الانتخابات تثير التساؤلات!


تستعد بعض السلطات المحلية العربية لاجراء استفتاءات يوم 17/9 (يوم الانتخابات للكنيست)، هذه الاستفتاءات اثارت التساؤلات لدى العديد، منهم:

الاستاذ توفيق محمد حيث قال: "عشان بلدنا" هذا شعار عدد من الاستفتاءات المحلية في البلدان العربية وقد اختير لكل بلد موضوع حارق في البلد نفسها وحدد القائمون على حملة الإستفتاءات هذه تاريخ ١٧/٩ القريب.

من نافل القول ان يوم ١٧/٩ هو يوم انتخابات الكنيست ومن وجوب القول ان اختيار التاريخ واختيار المواضيع الحارقة لكل بلد جاء ليعمل على استنهاض العقل الباطني بان المشاركة والتصويت في انتخابات الكنيست هام وضروري كاهمية المشاركة في الاستفتاء المعلن عنه في البلدان العربية وان صوتك سيكون مؤثرا هناك كما هو هنا.

يعني لعب على المشاعر وتجارة رخيصة بهموم الناس من اجل استنهاض الناس ليشاركوا في التصويت للكنيست حيث لا فائدة لنا ولا تأثير، بل ان تقرير منظمة العفو الدولية الصادر مؤخرا يقول ان القوانين الاسرائيلية تجعل من اعضاء الكنيست .

"الفلسطينيين" كما يصفهم التقرير غير ذوي تأثير بل واعضاء درجة ثانية، فلماذا الهرولةالى هناك، اليس من الحق مصارحة ناسكم انكم ذاهبون الى هناك من اجل مليون ونصف شيقل ميزانية مقعد الكنيست الشهرية للحزب بالاضافة الى راتب العضو وما حوله من اضافات ورواتب المساعدين الكنيستيين اضافة لعوامل اخرى لها علاقة بالعصا والجزرة. 

بالنسبة للاستفتاء المحلي المعني بهوائيات ام الفحم اعتقد لا مكان له بتاتا هذه قضية اختصاص وليست قضية استفتاء يُقرر بها وفق المعطيات العلمية الصحيحة ووفق الصالح العام وهذا مرتبط بدراسة صحيحة لتوزيع هوائيات عديدة على عدد من الاماكن توفر الغطاء الآمن للالتقاط بمعنى ان لا يركز الضغط على عدد قليل ومحصور من الهوائيات يجعل اشعاعها كثيرا وخطيرا.

كنت اتوقع ان لا ارى سلطاتنا المحلية مشاركة بالدعوة الخفية للمشاركة في انتخابات الكنيست عبر استدرار عواطفهم في قضاياهم الحارقة التي تحتاج اراء مهنية وليس استفتاءات عابرة


 الاستاذ محمد كبها: عشان بلدنا .. شو السيرة؟؟؟ شو في؟؟ وليش بيوم انتخابات الكنيست؟

طمرة، أم الفحم، جت، عرعرة ويمكن في غيرهن شو قصة الاستفتاءات المحلية الي دابكات فيهن السلطات المحلية العربية كل بلد موضوع خاص فيها .. نفس النص بتكرر عصفحة الاستفتاء المحلي (مع تغيير عنوان الموضوع) وبيوم انتخابات الكنيست ؟

معقولة تكون بس مشان زيادة المشاركة ورفع نسبة التصويت بانتخابات الكنيست؟؟ انه كاتب النص وموزعه؟ طيب معقول الممول واحد للكل؟

د. انس اغبارية قال: طلت علينا دعوات للمشاركة في استفتاءات في قرانا ومدننا العربية لأمور حياتية يومية حارقة وملحة، كقضية الأمن والأمان، الصحة ووجود كاميرات ووجود شرطة بلدية ووجود الانتينات من عدمها ..

جاءت تحت شعار " عشان بلدنا" هذه الاستفتاءات ستكون متزامنة مع انتخابات الكنيست يوم ١٧/٩ ومن نافلة القول ان اختيار التاريخ واختيار المواضيع الحارقة لكل بلد جاء ليعمل على استنهاض العقل الباطني بان المشاركة والتصويت في انتخابات الكنيست هام وضروري كأهمية المشاركة في الاستفتاء المعلن عنه في البلدان العربية وان صوتك سيكون مؤثرا هناك كما هو هنا.

الواضح، بل المؤكد ان من يقف على هذه الحملة جمعية معنية برفع نسبة التصويت لانتخابات الكنيست، غير معروفة التمويل ولا الأهداف الخفية...

وقد تكون مدعومة من اقطاب يهودية يسارية أو مدعومة من الخارج...

ليس لنا لوم على هذه الجمعية لانها تقوم بتنفيذ اجندتها...

لكن عتبنا كله على رؤساء بلديات ومجالس مدننا العربية فقد لُعب بهم وتم إشراكهم بلعبة مخادعة لجمهور ومواطني بلداتهم...
فلا الانتينات تزال بالاستفتاء...

ولا الكاميرات تركب حسب الاستفتاء...

ولا الشرطة تقيم مركزاً لها حسب الاستفتاء...

ولا ... ولا... ولا....

ليس من اللائق بأي منتخب سياسي ان يكون أداة في يد جمعية وجدت الكذب لأجل رفع نسبة التصويت. ..

كنت اتوقع ان لا ارى سلطاتنا المحلية مشاركة بالدعوة الخفية للمشاركة في انتخابات الكنيست عبر استدرار عواطفهم في قضاياهم الحارقة التي تحتاج اراء مهنية وليس استفتاءات عابرة....

كان الأجدر ان يعرض النواب العرب ومن يحالفهم من منتخبي المجالس أعمالهم وأجندتهم وحسبها ينالون الدعم.

المحامي احمد امين : الاستفقاء ...

هل نستفتي ام نستفقي ؟

البلدية تطرح استفتاء بموضوع الهوائيات وتسأل حول إزالة الهوائيات من ام الفحم .

تعالوا نحكي بصراحة.

ام الفحم بلد جبلية وأغلب السكان يمتلكون هواتف خلوية، وهذه الهوائيات تعطي تغطية لهذه الهواتف من شركات عديدة.

الهوائيات مسبب لأمراض السرطان بحسب دراسات منشورة ومثبته.

هل هنالك دراسة علمية لتوزيع انتشار الهوائيات وجعل التغطية الاسكلية ناجعة لجميع مناطق البلد وبنفس الوقت التقليل من الأضرار الناجمة عن هذه الهوائيات ؟

البلدية الجسم الرسمي المسؤول عن هذا الأمر وعليه فإن استفتاء المواطنين يكون بعد استفتاء اهل الخبرة والفقهاء في هذا الباب 
صحة الناس اهم من رأي أغلبية أو أقلية ، ويمكن السعي نحو إيجاد حلول تفي بالغرض دون الاستفتاء المنشود ...

اما الصحفي انس موسى كان له رأيا اخرا فقال: تسع بلدان عربية تنظّم استفتاء محاليا حول قضايا مختلفة لكل بلد، تزامنًا مع يوم انتخابات الكنيست .. كل بلد تطرح موضوعا وقضية حولها نقاش محليّ. المشاركة بالاستفتاء سيكون عبر وصول المشاركين الى نقاط التصويت وسيكون ذلك الكترونيًا، قرب نقاط صناديق التصويت للكنيست.

العديد بدؤوا بشنّ حملة تشكيك بهذه الاستفتاءات والهدف من ورائها، على صعيديْن، الأول عن موعدها وهدفها والجهة الممولة لها، والآخر حول المضمون.

الاستفتاء يتزامن مع انتخابات الكنيست لعدة أسباب، يوم عطلة رسمية، والآخر هو حثّ المواطنين المشاركة في التصويت والعملية الديمقراطية والتعبير عن الرأي. والهدف الآخر حسب المنتقدين، هو إشراك المصوتين في الاستفتاء بأن يصوّتوا في انتخابات الكنيست في آن واحد وأن ذلك يخدم أجندة جهات معنية برفع نسبة التصويت بالمجتمع العربي.

هنا وجب التنويه لعدم التضليل: من يشارك في الاستفتاء لا يلزمه أي شيء للمشاركة في انتخابات الكنيست، يمكن للمصوّت في الاستفتاء أن يدلي بصوته ويغادر المكان دون أي علاقة بانتخابات الكنيست والتصويت لها، فمن جهة هو يشارك بقضيّة محلية ويبدي رأيه فيها، ومن جهة أخرى لن يرفع نسبة التصويت للكنيست في حال لم يشارك اذا كان مقاطعًا، وله حريّة القرار والخيار.

الجانب الآخر، موضوع أم الفحم حول الانتينات العشوائية، أعتقد أن اختيار هذا الموضوع جاء تباعا لتقرير أعددته  قبل أيام، عقب وفاة الناشطة الاجتماعية سوزان رفيق، وعودة القضية الى السطح من جديد رغم مرور السنوات الطويلة دون تحرّك فعليّ يُذكر لانهاء هذه الأزمة وسط حالات مرضية بالجملة تتفشى بين المواطنين الذين يعتقدون أن الهوائيات هي مسبب رئيسي لعشوائيتها وعدم تنظيمها.

صحيح أن هذه القضية لا تُعالج باستفتاء، إنما على صعيد أهل العلم والخبراء، لكن ماذا نفعت تقارير أهل العلم والخبراء كل هذه السنوات وهل ساهمت حقًا في الضغط على أصحاب الهوائيات وشفي غليل قوم المرضى وعائلاتهم وغيرهم من الموتى؟.. ولا ننسى أن بعض تقارير أهل العلم والمختصين في بعض الأحيان تنفع وتفيد أصحاب الهوائيات حسب الجهة الممولة لهم عدا عن صفقات مخفية مع شركات الهواتف لتكون التقارير في صالح بقاء الانتينات.

في النهاية، أعتقد أن هذا الموضوع من المهم جدا ابداء الرأي فيه، لتكون نتيجته محفزًا للبلدية للضغط على أصحاب الهوائيات من جهة، والضغط على نفسها والجهات المعنية للتسريع من مشروع التوزيع الآمن والمدينة الذكية التي تبلغ ميزانيته 12 مليون شيكل لكن دون أي خطوة فعلية الى الآن.

بلدية أم الفحم تُطلق استفتاءً محليًا – أهالي أم الفحم أنتم تُقررون، تؤثرون وتُغيرون- في موضوع الهوائيات (الأنتينات) في البلد. 

تعكف بلدية أم الفحم في هذه الأيام، على إطلاق استفتاء محلي حول قضية وجود الهوائيات (الأنتينات).

وتم اختيار هذا الموضوع، نظرًا لأهميته الكبيرة، وعلى ضوء النقاش الحاصل بين المواطنين بين مؤيد ومعارض حول بقاء الهوائيات أو ازالتها في البلد.

ولأن أم الفحم تهمنا كثيرًا، وإيمانًا منّا بالعمل المشترك والشراكة النافعة لصالح أم الفحم وأهاليها، وفي خطوةٍ غير مسبوقة، قررنا نحن في بلديّة أم الفحم أن يكون كل مواطن شريكًا فعليًا في اتخاذ القرارات الهامة والمؤثرة على حياتكم اليومية، ولهذا، ومن أجل رسم مستقبل بلدنا،نتوجه إليكم بأن شاركوا في الاستفتاء المحلي، لأن كل صوت يُقرر.

كي يتسنى للجميع المشاركة في الاستفتاء، فإنه سيُقام في يوم الإجازة للانتخابات القطرية بتاريخ 17.9.2019، بين الساعات 14:00 حتى 22:00 ليلًا.

#أنتم_تُقررون_وتؤثرون
#عشان_بلدنا

مجلس جت المحلي يُطلق استفتاءً محليًا – أهالي جت أنتم تُقررون، تؤثرون وتُغيرون- في موضوع تركيب كاميرات مراقبة في البلد.

يعكف مجلس جتّ المحليّ في هذه الأيام، على إطلاق استفتاء محلي حول قضية تركيب كاميرات مراقبة في البلد.

وتم اختيار هذا الموضوع، نظرًا لأهميته الكبيرة، وعلى ضوء النقاش الحاصل بين المواطنين بين مؤيد ومعارض بتركيب كاميرات مراقبة في البلدة.

ولأن جت تهمنا كثيرًا، وإيمانًا منّا بالعمل المشترك والشراكة النافعة لصالح جت وأهاليها، وفي خطوةٍ غير مسبوقة، قررنا نحن في مجلس جت المحلي أن يكون كل مواطن شريكًا فعليًا في اتخاذ القرارات الهامة والمؤثرة على حياتكم اليومية، ولهذا، ومن أجل رسم مستقبل بلدنا، نتوجه إليكم بأن شاركوا في الاستفتاء المحلي، لأن كل صوت يُقرر.

كي يتسنى للجميع المشاركة في الاستفتاء، فإنه سيُقام في يوم الإجازة للانتخابات القطرية بتاريخ 17.9.2019، بين الساعات 14:00 حتى 22:00 ليلًا.

#أنتم_تُقررون_وتؤثرون

#عشان_بلدنا

مجلس عارة عرعرة المحلي يُطلق استفتاءً محليًا – أهالي عارة وعرعرة أنتم تُقررون، تؤثرون وتُغيرون- في موضوع تحديد مكان تعليم ابنك وابنتك للمرحلة الإعدادية والثانوية.

يعكف مجلس عرعرة عارة المحلي في هذه الأيام، على إطلاق استفتاء محلي حول قضية مكان تعليم الطلاب والطالبات للمرحلة الإعدادية والثانوية بحسب منطقة السكن.

وتم اختيار هذا الموضوع، نظرًا لأهميته الكبيرة، وعلى ضوء النقاش الحاصل بين المواطنين بين مؤيد ومعارض حول تحديد مكان تعليم الطالب والطالبة بالمرحلة الإعدادية والثانوية بحسب منطقة السكن في عرعرة وعارة.

ولأن عرعرة عارة تهمنا كثيرًا، وإيمانًا منّا بالعمل المشترك والشراكة النافعة لصالح عرعرة عارة وأهاليها، وفي خطوةٍ غير مسبوقة، قررنا نحن في مجلس عرعرة عارة المحلي أن يكون كل مواطن شريكًا فعليًا في اتخاذ القرارات الهامة والمؤثرة على حياتكم اليومية، ولهذا، ومن أجل رسم مستقبل بلدنا، نتوجه إليكم بأن شاركوا في الاستفتاء المحلي، لأن كل صوت يُقرر.

كي يتسنى للجميع المشاركة في الاستفتاء، فإنه سيُقام في يوم الإجازة للانتخابات القطرية بتاريخ 17.9.2019، بين الساعات 14:00 حتى 22:00 ليلًا

#أنتم_تُقررون_وتؤثرون

#عشان_بلدنا

بلدية طمرة تُطلق استفتاءً محليًا – أهالي طمرة أنتم تُقررون، تؤثرون وتُغيرون- في موضوع وجود رقابة بلدية على السيارات المركونة خلافا للقانون، وعلى رمي النفايات في البلد.

تعكف بلدية طمرة في هذه الأيام، على إطلاق استفتاء محلي حول قضية وجود رقابة بلدية على السيارات المركونة خلافا للقانون، وعلى رمي النفايات في البلد.

وتم اختيار هذا الموضوع، نظرًا لأهميته الكبيرة، وعلى ضوء النقاش الحاصل بين المواطنين بين مؤيد ومعارض حول وجود رقابة بلدية على السيارات المركونة خلافا للقانون، وعلى رمي النفايات في طمرة.

ولأن طمرة تهمنا كثيرًا، وإيمانًا منّا بالعمل المشترك والشراكة النافعة لصالح طمرة وأهاليها، وفي خطوةٍ غير مسبوقة، قررنا نحن في بلديّة طمرة أن يكون كل مواطن شريكًا فعليًا في اتخاذ القرارات الهامة والمؤثرة على حياتكم اليومية، ولهذا، ومن أجل رسم مستقبل بلدنا، نتوجه إليكم بأن شاركوا في الاستفتاء المحلي، لأن كل صوت يُقرر.

كي يتسنى للجميع المشاركة في الاستفتاء، فإنه سيُقام في يوم الإجازة للانتخابات القطرية بتاريخ 17.9.2019، بين الساعات 14:00 حتى 22:00 ليلًا.

#أنتم_تُقررون_وتؤثرون
#عشان_بلدنا

بلدية كفر قاسم تُطلق استفتاءً محليًا – أهالي كفر قاسم أنتم تُقررون، تؤثرون وتُغيرون- في موضوع تركيب كاميرات مراقبة في البلد.

تعكف بلدية كفر قاسم في هذه الأيام، على إطلاق استفتاء محلي حول قضية تركيب كاميرات مراقبة في البلد.
وتم اختيار هذا الموضوع، نظرًا لأهميته الكبيرة، وعلى ضوء النقاش الحاصل بين المواطنين بين مؤيد ومعارض بتركيب كاميرات مراقبة في المدينة.

ولأن كفر قاسم تهمنا كثيرًا، وإيمانًا منّا بالعمل المشترك والشراكة النافعة لصالح كفر قاسم وأهاليها، وفي خطوةٍ غير مسبوقة، قررنا نحن في بلدية كفر قاسم أن يكون كل مواطن شريكًا فعليًا في اتخاذ القرارات الهامة والمؤثرة على حياتكم اليومية، ولهذا، ومن أجل رسم مستقبل بلدنا، نتوجه إليكم بأن شاركوا في الاستفتاء المحلي، لأن كل صوت يُقرر.

كي يتسنى للجميع المشاركة في الاستفتاء، فإنه سيُقام في يوم الإجازة للانتخابات القطرية بتاريخ 17.9.2019، بين الساعات 14:00 حتى 22:00 ليلًا.

#أنتم_تُقررون_وتؤثرون
#عشان_بلدنا