X إغلاق
X إغلاق


الاثنين 20 ربيع الأول 1441 | 18 تشرين ثاني 2019


بيان نور المستقبل حول الخارطة الهيكلية وخط الارتداد عن شارع التلول


 

في جلستنا الشهرية, تباحث اعضاء البلدية من قائمة نور المستقبل بمشاركة ورئاسة الشيخ خالد حمدان, رئيس البلدية السابق, بموضوع الخارطة الهيكلية, واستمعوا لشرح مستفيض وتاريخي حول تطور موضوع الخارطة منذ العام 2009 ولغاية ايامنا هذه, واستعرض الشيخ خالد اهم مراحل محاولات اقرارها والمداولات حولها مع المؤسسة الرسمية الوزارية ,القطرية واللوائية, واكد ان اللواء كان يصر على البلدية ايداع الخارطة بشروطهم , وسط رفض تام من ادارة البلدية رغم ما بها من ايجابيات الا ان تضمنها نقاط خطيرة وخاصة موضوع بعض البيوت في ارجاء البلدة, "كانت دوما سببا من طرفنا بعدم ايداعها".

واتفق الحضور ان ما تنوي اللجنة اللوائية ايداعه هو مس خطير باراضي واهالي ام الفحم وتراجع خطيرعما كان تم الاتفاق عليه سابقا مع المؤسسة الرسمية, وخاصة فيما يتعلق بخط الارتداد عن شارع "التلول"- المعروف باسم شارع ميعامي .

واستعرض الاخ وجدي حسن جميل المركز الاداري لجنة الخارطة الهيكلية من قبل البلدية والتي تكونت من مجموعة كبيرة من المهندسين الفحماويين, وركزها مهنيا الاخ سليمان فحماوي- مداولات اللجنة وتوصياتها لرئيس البلدية والمجلس البلدي, وفيها رفض تام للخارطة بشكلها الحالي, ورفع التوصية امام رئيس البلدية لرفضها والاحتجاج عليها جماهيريا وقانونيا اذا ما اقتضت الحاجة, اضافة الى طرح خارطة معدلة تلبي حاجات الاهالي وفق ما تقتضيه مصلحة بلدنا.

واستعرض الاخوة الاعضاء بلال محاجنة وطارق ابو جارور ورائد محاميد مواقفهم من هذه المسالة, واجمع الحضور على ضرورة التصدي لها, ودعوة المجلس البلدي والادارة لعمل كل مل يلزم للاعتراض عليها. كما اتفق الحضور على ضم صوتهم لصوت ادارة البلدية ودعوة كل الاهالي المتضررين بشكل شخصي وخاص, تقديم الاعتراضات وفق القانون- حتى 60 يوما من يوم ايداعها....

اننا في نور المستقبل نرى ان رفضنا المطلق لهذه الخارطة بشكلها الحالي هو مطلب الكل الفحماوي, ويجب الوقوف جميعا صفا واحدا للتصدي لها وللسياسة المجحفة التي تقف من ورائها.

قائمة نور المستقبل
20.10.2019