X إغلاق
X إغلاق


السبت 22 جمادى الأولى 1441 | 18 كانون ثاني 2020


وادي عارة: امسية ثقافية في إطار مشروع ’’اعمال خالدة’’


 

 

أقامت مدرسة السنديانة مؤخرا امسية ثقافية في إطار مشروع اعمال خالدة، ويهدف المشروع الى كشف الطلاب والمعلمين والأهالي على اعمال مؤسسة واعمال فارقة في الثقافة العربية والعالمية. يتضمن ذلك نصوص من أمهات الكتب في التراث الإسلامي ومن اعمال ابداعية عربية معاصرة في الادب والفن. هذا التعاطي الجماعي للأهالي والمعلمين والطلاب من شأنه تطوير الذائقة الفنية والأدبية وتدعيم التفكير النقدي لدى المشاركين. والأهم، ان هذا المشروع هو خطوة نحو إعادة امتلاك تراثنا ومبادرة للنظر فيما يتضمنه من دروس وعبر. كما هو محاولة لتسليط الضوء على اعمال ونصوص للتبصر في حكمتها لواقعنا وقضاياه الحارقة. وكانت البداية مع العمل الخالد "مسرحية بياع الخواتم".
تولى عرافة الأمسية الطالبة تالا اغبارية والطالب احمد العمور، فقدما بدايةً مديرة المدرسة السيدة انديرا بيادسة وأكدت السيدة بيادسة في كلمتها على اهمية هذا النوع من المشاريع، وعلاقته المباشرة مع الفكرة التي تأسست عليها مدرسة السنديانة، واعربت عن شكرها وامتنانها للحضور الكبير والاهتمام من قبل الاهالي والضيوف عامة.
بعد ذلك مباشرة اقيمت جلسة حوارية بإدارة مركزة المشروع، السيدة الاء يونس، حيث شارك بالحوار مجموعة من الطلاب والاهالي والمعلمون، وتمحور الحوار حول احداث مسرحية بياع الخواتم وعلاقتها بواقعنا الاجتماعي والسياسي. واختتمت السيدة يونس الحوار بكلمة عن الخيال وعلاقته بالواقع وتأثيره المباشر على حياة الانسان
اما البرنامج الفني للأمسية فقد بدأ بغناء اغاني فيروزية من فلم بياع الخواتم، وأدت تلك الاغاني الطالبة دانا ابو بكر والطالبة نور محاميد. ومن ثم عرض طلاب من تخصص المسرح بقيادة المربي جواد عبد الغني مقطع مسرحي مستوحى من احداث مسرحية "بياع الخواتم" ويربطها مع حاضرنا بطريقه ناقده ساخرة.
من الجدير بالذكر ان البرنامج الفني حظي بإعجاب الحضور والتفاعل الكبير من قبل الاهالي.
اما مسك الختام فقد كان محاضرة تضمنت عرض شرائح وسماع مقاطع مختارة القاها الدكتور ايمن اغبارية, رئيس لجنة التوجيه للقرية التعليمية للقيادة الشابة – السنديانة, تحت عنوان "فيروزيات الانسان والسلطة وسؤال الحرية في اعمال الاخوين رحباني".
انتهت الامسية بأجواء ايجابية وبالكثير من الرضا من قبل الاهالي والطلاب والهيئة التدريسية، وتم التأكيد على الاستمرار بمشروع "اعمال خالدة" من خلال احياء اعمال ثقافية عربية وعالمية خلال السنة الدراسية.