X إغلاق
X إغلاق


الاثنين 13 ذو الحجة 1441 | 03 آب 2020


ام الفحم: يوم دراسي نظمته مدرسة اسكندر بمشاركة مهيبة


 

بمبادرة ادارة ومجلس طلاب مدرسة اسكندر فوق الابتدائيةفي أم الفحم، بالتعاون مع لجنة أولياء أمور الطلاب، أُقيم يوم دراسي تحت عنوان " من فحمك نورا"
وشارك في هذا الحدث مركّزو التربية الاجتماعية وموجهو مجالس الطلاب ومجالس الطلاب للمدارس الثانوية والإعدادية في أم الفحم.
تضمّن اليوم افتتاحيّة مميّزة لطلاب مجلس مدرسة اسكندر فوق الابتدائية والتي تحاكي الواقع المؤلم توسطتها وقفة حداد وقراءة سورة الفاتحة على أرواح ضحايا العنف، ومن ثم انارة شعلة الأمل لمستقبل واعد.

هذا وتألقت الطالبة نغم جبارين بالقائها قصيدة مميزة أمام الحاضرين. ومن ثم عطّر الطالب أحمد سعيد الاجواء بتلاوة لآيات من الذكر الحكيم.
ورحّب الأستاذ خالد وليد بالحضور وأثنى على القائمين للمشروع والفعالية لا سيما أن طلاب المرحلة الثانوية كانوا بتوجيه المعلمة فاطمة محاجنة وتدريب المعلمة مي كبها مع دمج طلاب الإعداديةوتفعيل أفكارهم لحصد نتائج مثمرة.
وتمّ عرض الفيلم الوثائقي "موقف شجاع ورجل كريم" الذي يتناول قصة تسامح عائلة فحماية قُتِل ابنها مع عائلة القاتل، والذي يُعرض لأوّل مرة في مدارسنا. حيث كان الهدف الأساس لهذا اليوم عرض هذا الفيلم الواقعي كآلية لنبذ العنف في مدارسنا.
بعد مشاهدة الفيلم، أديرت حلقة نقاش مكوّنة من شخصيّات مهنيّة شملت:
السيّد مصطفى أبو شقرة صاحب الموقف الشجاع.
الشيخ مشهور فوّاز، رئيس مكتب الافتاء.
د.علي جبارين، رئيس قسم المعارف بالبلدية.
الشيخ صالح لطفي، مندوب عن لجنة الصلح.
المهندس عوض أبو فرج، رئيس لجنة أولياء أمور الطلاب في مدرسة اسكندر.
السيّد باسل جبارين، الناطق الرسمي لفريق بوعيل أم الفحم.
بدران بدران، مخرج الفيلم.
رزان عجيب، رئيسة مجلس الطلاب البلدي.
السّيدة ناهد كناعنة، المفتّشة اللّوائية للتربية الاجتماعية.
وأدارت النقاش المعلمة فاطمة محاجنة بتوجيه المستشارة أريج محاجنة. حيث أكد المتحدثون على الضرورة الاجتماعية في كيفيّة توجيه طاقات شبابنا للمحل الإيجابي.

وانتهى اللّقاء بالشكر الجزيل من قبل الأستاذ خالد وليد والتي من خلالها حيّا الضّيوف والقائمين على هذا اليوم وأثنى على موقف السّيد مصطفى وزوجته المصون حيث وقف لها الجمهور تكريمًا لصبرها واحتسابها عند الله فقدان ابنها.
يشار الى ان الطالبتين نغم جبارين وأسيل إغبارية تولتا العرافة حيث كانتا البذرة الأساسيّة لهذا اليوم.
يشار الى أن هذا الحدث تم بالشراكة مع موجّه مجلس الطلاب البلدي محمد أبو خليفة. كما أن القائمة عليه مركّزة التربية الاجتماعية فاطمة محاجنة.
في الختام تم شكر كل الداعمين مادّيًا ومعنويًا كذلك الحاضرين.