X إغلاق
X إغلاق


الاثنين 18 ربيع الثاني 1441 | 16 كانون أول 2019


جمرة محاميد: على ضوء دعم الأهالي: أربعةٌ من النجوم الواعدين من منطقة وادي عارة يلتحقون بأحد أبرز النوادي الاسبانية


 

دعمُ واحتضانُ ومتابعةُ الأهالي، يعني بالضرورة نتائجَ إيجابية ومميزة:

رأيتُ أنّ من الواجبِ أن أنقلَ لكم حقيقَة متعلقّة بمدى ارتباطِ دعم الأهل واحتضانهم لأبنائهم ومواهبِ فلذات أكبادِهم من جانب، وبين تألق وتميّز هؤلاء الأبناء من الجانب الآخر.

الآتيةُ أسماؤهم، أُعلِنَ قبلَ فتراتٍ وجيزة عن التحاقِهم وقبولِهم بشكلٍ رسميٍّ في أحد أعرق الفرق الاسبانيّة في كرة القدم "رايو فاليكانو":
1- محمّد جمرة محاميد – قرية معاوية – يلعب كجناح أيمن. (فريق فئة الشباب 15 عامًا)
2- عُثمان كبها – خور صقر- لاعب خط وسط (فريق فئة الشباب 16 عامًا)
3- عمّار نسيم تلّس – أم الفحم – لاعب خط وسط (فريق فئة الشباب 16 عامًا)
4- إبراهيم دسوقي – الفرديس – حارس مرمى (فريق فئة الشباب 16 عامًا)
ولا ننسى الاعب المتميز امين بسام محاميد الذي تالق بالفتره الاخيره مع فريق ريال مدريد
(فريق فئة الشباب 16 عامًا)
إن هذا الالتحاق لم يكن وليدَ الصدفة أبدًا، بل جاء بعد جهدٍ متواصل استمر لأشهرٍ طويلَة، من الكدّ والتمرّن، وأهمّ ما في الأمر، أشهر طويلة من الشغف والحلم الذي لا ينتهي، سواءً من الشُبان أنفسهم أو من أهاليهم.

ولا بدّ من الإشارةِ هُنا إلى دور الأهلِ غير المشروط أو المَنوط بأيِّ ظرفٍ ماديٍّ أو معنويٍّ، حيثُ لم يدّخر الأهل "وأنا منهم، وتربطني علاقة وطيدة بالبقيّة" أيّ جهدٍ في سبيل رُقيّ مستوى أبنائهم، وبثّوا من أجلهم دعمًا معنويًا وماديًا وعاطفيًا لا متناهٍ في سبيل تحقيقِ حُلِمهم، حُلم الأهل والأبناء.

إجمالًا: كُرة القدم حُلُم كبير، لكنّها ليست الحلم الوحيد، لذا فادعموا أبناءَكم فيما يشاؤون، استمعوا إليهم إلى أحلامِهم إلى شغفهم إلى الصعوبات التي يواجهُونَها ووجهوهم لكيفية تذليلِها، سخّروا لهم من وقتِكم القليل، وأنا أعِدُكم أنهم سيردّون لكُم الكثير.