X إغلاق
X إغلاق


الثلاثاء 25 جمادى الأولى 1441 | 21 كانون ثاني 2020


اشرف خطيب من شفاعمرو: لا اصدق بأننا فقدنا ابني عادل ولا استطيع التحدث عن وجعي


عدد كبير من سكان شفاعمرو وصلوا الى بيت عائلة خطيب لمواساة العائلة والوقوف الى جانبها بعد مقتل ابنهم الفتى عادل خطيب (17 عامًا)، الذي عثر على جثته يوم أمس مدفونة بجانب مدرسة بعد أن تعرض للإعتداء والطعن.
الضحية هو الإبن الوحيد للعائلة بين اربع شقيقات، والجميع تحدث عن سيرته الطيبة وأخلاقه الحميدة والعالية.
أشرف خطيب والد الفتى، قال وهو يبكي ألماً على ابنه: "كم هو مؤلم أن نفقد ابناً غاليا على قلوبنا، الإبن الوحيد الذي كنت دائماَ انتظر عودته لأضمه الى حضني، لكن هذه المرة قابلته وهو جثة هامدة بعد أن سلبوا روحه الطاهرة والغالية".
وأضاف قائلا: "ماذا يمكن أن اقول عن هذه الجريمة البشعة، أكاد لا استطيع ان اتحدث عن ألمي ووجعي، فقلوبنا تمزقت ونكاد لا نستوعب هذا الحدث المفجع الذي لم نتوقعه ولا بأي شكل من الأشكال".
هذا، ويشار الى أن الشرطة اعتقلت اربع اشخاص (18 ،19 ،20 ،24 عاما) بشبهة ضلوعهم بجريمة مقتل الفتى عادل خطيب، واليوم سيتم عرضهم أمام محكمة الصلح في الناصرة لتمديد فترة إعتقالهم.